أخي العزيز الزائر
شرفنا تواجدك في هذا المنتدى الراقي والجميل
الراقي بأهله وناسة
والجميل
بما يحتويه من علم نافع وطرفة جميلة
ونرجو لك طيب الاقامة معنا بين اخوانك واخواتك
وان تثري هذا المنتدى بما لديك من جديد
وأن تفيد وتستفيد
أسال الله تعالي إت يتقبل منا ومناكم صالح الأعمال وإن يجعل تواجدنا لأبتغاء وجه اللع تعالي

Dear brother Guest
Honored by your presence in this forum upscale and beautiful
Upscale his family and policy
And beautiful
Including addition of beneficial knowledge and beautiful twinkling
We hope you a pleasant stay with us between brothers and sisters
And enrich this forum what you have again
And that the benefit and the benefit
I ask God Almighty ET accept our and Mnakm favor of business and that makes our presence in order to face Alla Come


ملتقى الاحبة في الله (اسلامي ..اجتماعي .. ثقافي)
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الحمـــــد لله الواحد الاحد الكريم الوهاب الرحيم التواب غافر الذنب وقابل التوب و الصلاة و السلام على رسول الله & أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يجمعنا وإياكم في هذه الحياة على الإيمان والذكر والقرآن &وأ سأل الله جل وعلا الذي جمعني مع حضراتكم في ملتقي ألأحبة في الله علي ذكره أن يجمعنا في الآخرة مع سيد الدعاة المصطفى في جنته ودار مقامته &اللهم لا تعذب جمعا التقى فيك ولك & أسأل الله جل وعلا أن يجعلنا ممن قال الله فيهم {الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه اولئك الذين هداهم الله واولئك هم اولو الالباب} & { وأتقوا الله وأعلموا أن الله مع المتقين }
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» هل صليتم علي حبيبنا وشفيعنا محمد صلى الله عليه وسلم
من طرف داعية الخير السبت يوليو 14, 2018 9:07 pm

» أفشوا السلام علي المتواجدون بالملتقي
من طرف داعية الخير السبت يوليو 14, 2018 9:06 pm

» كم مرة استغفرت ربك اليوم؟؟؟
من طرف داعية الخير الثلاثاء يوليو 03, 2018 12:55 am

» بريد القلوب ..مساحة للجميع ..
من طرف داعية الخير الجمعة يونيو 08, 2018 1:46 pm

» حديقة ملتقى الآحبة في الله الاسلامية
من طرف داعية الخير الجمعة يونيو 08, 2018 1:42 pm

» صباحكم .مساؤكم خيراخوتي الاعضاء ؟؟؟
من طرف داعية الخير الجمعة يونيو 08, 2018 3:24 am

» اللهُمَّ وَحِّدْ شملنا
من طرف داعية الخير الجمعة يونيو 08, 2018 2:42 am

» (النجم الرابع) اخونا الكريم يا ميت اهلاا وسهلاا ومرحبا
من طرف داعية الخير الأربعاء يونيو 06, 2018 6:23 pm

» فواصل منوعــــه
من طرف داعية الخير الإثنين يونيو 04, 2018 10:51 pm

» islam) اخونا الكريم يا ميت اهلاا وسهلاا ومرحبا
من طرف داعية الخير الخميس مايو 24, 2018 3:25 pm

» أطعم قلبك بالصيام
من طرف داعية الخير الأحد مايو 06, 2018 4:57 pm

» محبة سبقت ،
من طرف داعية الخير الأحد مايو 06, 2018 4:57 pm

» مسائل وأحكام في الصيام جمعتُها من شرح ابن عثيمين لبلوغ المرام
من طرف داعية الخير الأحد مايو 06, 2018 4:55 pm

» أحكام فقهية خاصة بالنساء
من طرف داعية الخير الأحد مايو 06, 2018 4:53 pm

» جدول مقترح للمسلم في شهر رمضان
من طرف داعية الخير الأحد مايو 06, 2018 4:51 pm

» دعاء لاستقبال شهر رمضان المبارك
من طرف داعية الخير الأحد مايو 06, 2018 4:50 pm

» خواطر إيمانية رمضانية
من طرف داعية الخير الأحد مايو 06, 2018 4:49 pm

» خواطر رمضانية ( إحنا ليه بنصوم رمضان ؟؟)
من طرف داعية الخير الأحد مايو 06, 2018 4:48 pm

» من أقوال العلماء والدعاة
من طرف داعية الخير السبت مايو 05, 2018 10:51 am

» [®][^][®][ أوعـــووو,, نبطـــــل نقــول يــــارب ][®][^][®]
من طرف داعية الخير السبت مايو 05, 2018 9:45 am


الساعة


أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
داعية الخير
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 95 بتاريخ الأربعاء مايو 30, 2012 11:23 pm

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
داعية الخير
المدير العام
المدير العام
avatar

وسام المدير العام
الدولة : مصر

انثى
عدد المساهمات : 23899
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
العمر : 47
المزاج المزاج : ولله الحمد

مُساهمةموضوع: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الجمعة مايو 03, 2013 6:52 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :


مواضيع اسلامية لنقاش

حبيت تشاركوا بنقاش لمواضيع اسلامية مافي حد الا مابيحتار في امور دينا
و سوف نخصص هالموضوع للنقاشات الاسلامية

وكل مرة نطرح موضوع جديد نأخذ الاراء الشخصية وبعدها ان حصلنا على الفتاوي لا باس من ذلك

واتمنى النقاش من جميع الاعضاء

طبعا دي اراء ما راح تكون فتاوي


والنقاش المطروح الآن

اتفضلوا
من يحب يناقش اى موضوع



(داعية الخير)

((ٱملي ٱلجنۃ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
نبض الدموع
عضو مجلس الادارة
avatar

وسام شعلة المنتدى
الدولة : مصر

انثى
عدد المساهمات : 4622
تاريخ التسجيل : 06/05/2012
تعاليق : لا اله إلا أنت سبحانك أنى كنت من الظالمين

مُساهمةموضوع: رد: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الخميس مايو 23, 2013 9:08 pm



السؤال: ما حكم البيع بالتقسيط لاسيما وأن من يشتري بالتقسيط يزاد عليه الثمن فهل هذا البيع جائز أو لا أفتونا أثابكم الله ؟


... الجواب: لا مانع منه إن كـان الثمن معلوما قبل العقد، بأن يقال مثلا هذه السلعة بألف نقدا، وبألف وخمسمائة مؤجلة لمدة سنتين بالتقسيط، فهذا البيع لا بأس به وليس من الربا المحرم؛ لأن الربا أصله قرض فـإذا حل الأجل قيل له: إما أن تقضي أو تربي، وهكذا فتكون الفـائدة مركـبة مضاعفة، وليس البيع المؤجل منها؛ لأن المشتري في البيع المؤجـل لـه غرض من التأجيل، فيستفيد منه والبائع مقابل هذه المـدة يأخذ الثمن، وأصل البيع إلى أجل جائز، فالذي يظهر لنا أن بيع التقسيط جائز، والله أعلم.

من فتاوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ


لـــوكُــنـــتُ اعـــــلمٌ يا زَمـــــن .... مـــــا كـــــان يُخـــــفيه القـــــدر

لنزعـــــتٌ قلبـــ♥️ــي بيـــــدي... وزرعــــــتُ قـــــلبـــاً مـِــــن حـَــجــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
داعية الخير
المدير العام
المدير العام
avatar

وسام المدير العام
الدولة : مصر

انثى
عدد المساهمات : 23899
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
العمر : 47
المزاج المزاج : ولله الحمد

مُساهمةموضوع: رد: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الأحد مايو 26, 2013 4:43 pm

جزاكي الله خيرا ابنتي نبض الدموع
وحشتيني
يارب ترجعى قريبا تنورى منتدااكى



(داعية الخير)

((ٱملي ٱلجنۃ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبض الدموع
عضو مجلس الادارة
avatar

وسام شعلة المنتدى
الدولة : مصر

انثى
عدد المساهمات : 4622
تاريخ التسجيل : 06/05/2012
تعاليق : لا اله إلا أنت سبحانك أنى كنت من الظالمين

مُساهمةموضوع: رد: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الثلاثاء يونيو 04, 2013 2:15 am

هل الصلاة في البنطلون باطلة؟


أمر الله تعالى من أراد الصلاة أن يتخذ زينته ، فقال : ( يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ ) الأعراف/31 .
فالمصلي مأم...ور بالتزين للصلاة ، لا كما يفعله كثير من المسلمين – للأسف – يصلي بثياب النوم أو ثياب المهنة ، ولا يتجمل للصلاة ، فإن الله تعالى جميل يجب الجمال .
واعتبر العلماء أقل حد لأخذ الزينة هو ستر العورة ، ولذلك نصوا على أن ستر العورة شرط من شروط صحة الصلاة ، فلا تصح الصلاة مع كشف العورة .
ومقتضى قولهم : " ستر العورة " أن الواجب هو ستر العورة ، وأنه مهما حصل الستر صحت الصلاة ، ولو كان الثوب ضيقاً يحدد العورة .
وهذا ما نص عليه العلماء من المذاهب الفقهية المختلفة صراحةً . وها هي أقوالهم في ذلك :
أولا : المذهب الحنفي :
قال في "الدر المختار" (2/84) : " ولا يضر التصاقه وتشكله " اهـ . يعني : الثوب الذي يلبسه في الصلاة .
قال ابن عابدين رحمه الله في حاشيته على "الدر المختار" : " قوله : ( ولا يضر التصاقه ) أي : بالألية مثلا ، وعبارة "شرح المنية" : أما لو كان غليظا لا يرى منه لون البشرة إلا أنه التصق بالعضو وتشكل بشكله فصار شكل العضو مرئيا ، فينبغي أن لا يمنع جواز الصلاة ، لحصول الستر " انتهى كلام ابن عابدين .
ثانيا : المذهب الشافعي :
قال النووي رحمه الله في المجموع (3/176) : " فلو ستر اللون ووصف حجم البشرة كالركبة والألية ونحوها صحت الصلاة فيه لوجود الستر ، وحكي الدارمي وصاحب البيان وجهاً أنه لا يصح إذا وصف الحجم ، وهو غلط ظاهر " انتهى كلام النووي .
ثالثاً : المذهب المالكي
قال في "الفواكه الدواني" (1/216) :
" ( وَيُجْزِئُ الرَّجُلَ الصَّلاةُ فِي الثَّوْبِ الْوَاحِدِ ) وَيُشْتَرَطُ فِيهِ عَلَى جِهَةِ النَّدْبِ كَوْنُهُ كَثِيفًا بِحَيْثُ لا يَصِفُ وَلا يَشِفُّ ، وَإِلا كُرِهَ وَكَوْنُهُ سَاتِرًا لِجَمِيعِ جَسَدِهِ . فَإِنْ سَتَرَ الْعَوْرَةَ الْمُغَلَّظَةَ فَقَطْ أَوْ كَانَ مِمَّا يَصِفُ أَيْ يُحَدِّدُ الْعَوْرَةَ . . . كُرِهَتْ الصَّلاةُ فِيهِ مَعَ الإِعَادَةِ فِي الْوَقْتِ " انتهى باختصار .
فذكر كراهة الصلاة في الثوب الذي يحدد العورة ، لا التحريم .
وذكر في "حاشية الدسوقي" أن الصلاة في الثوب الواصف للعورة المحدد لها صحيحة ، ولكنها مكروهة كراهة تنزيهية ، ويستحب له أن يعيد إذا كان الوقت باقياً .
وقال في "بلغة السالك" (1/283) :
" ولا بد أن يكون الساتر كثيفا وهو ما لا يشف في بادئ الرأي , بأن لا يشف أصلا ، أو يشف بعد إمعان النظر , فإن كان يشف في بادئ النظر , فإن وجوده كالعدم ( يعني كأنه يصلي عرياناً ، لعدم حصول الستر ) وأما ما يشف بعد إمعان النظر فيعيد معه في الوقت كالواصف للعورة المحدد لها , لأن الصلاة به كراهة تنزيه على المعتمد " انتهى بتصرف .
رابعا : المذهب الحنبلي :
قال البهوتي رحمه الله في "الروض المربع" (1/494) : " ولا يعتبر أن لا يصف حجم العضو ، لأنه لا يمكن التحرز عنه " انتهى . قال ابن قاسم رحمه الله في حاشيته علي "الروض المربع" تعليقاً على قول البهوتي السابق : " وِفَاقاً " اهـ . يعني : للأئمة الثلاثة : وهم أبو حنيفة ومالك والشافعي رحمهم الله ، أي أن مذهب الإمام أحمد في هذا موافق لمذاهب الأئمة الثلاثة .
وقال ابن قدامة رحمه الله في "المغني" (2/287) : " وإن كان يستر لونها ويصف الخِلْقَة جازت الصلاة ، لأن هذا لا يمكن التحرز منه " اهـ .
وقال المرداوي في "الإنصاف" (1/471) :
" قال المجد ابن تيمية : يكره للمرأة الشد فوق ثيابها (بأن تلبس حزاماً أو نحوه فوق الثياب) , لئلا يحكي حجم أعضائها وبدنها . قال ابن تميم وغيره : ويكره للمرأة في الصلاة شد وسطها بمنديل ومِنْطَقة (حزام) ونحوهما " انتهى بتصرف .
وقال الشيخ سيد سابق رحمه الله في "فقه السنة" (1/97) :
" الواجب من الثياب ما يستر العورة وإن كان الساتر ضيقا يحدد العورة " اهـ .
فهذه أقوال أهل العلم في الصلاة في الثوب الضيق الذي يحدد العورة ، وهي صريحة في صحة الصلاة .
ولا يعني ذلك دعوة الناس إلى لبس الضيق من الثياب ، بل اللباس الضيق لا ينبغي لبسه ، ولا الصلاة به ، لأنه ينافي الزينة المأمور بأخذها في الصلاة ، إنما الكلام هنا هل تصح الصلاة به أم لا ؟
وقد أفتى فضيلة الشيخ صالح الفوزان بصحة صلاة المرأة في الثوب الضيق الذي يحدد عورتها ، مع حصول الإثم بلبس هذا الثوب .
فقال :
" الثياب الضيقة التي تصف أعضاء الجسم وتصف جسم المرأة وعجيزتها وتقاطيع أعضائها لا يجوز لبسها ، والثياب الضيقة لا يجوز لبسها للرجال ولا للنساء ، ولكن النساء أشدّ ؛ لأن الفتنة بهن أشدّ .
أما الصلاة في حد ذاتها ؛ إذا صلى الإنسان وعورته مستورة بهذا اللباس ؛ فصلاته في حد ذاتها صحيحة ؛ لوجود ستر العورة ، لكن يأثم من صلى بلباس ضيق ؛ لأنه قد يخل بشيء من شرائع الصلاة لضيق اللباس ، هذا من ناحية ، ومن ناحية ثانية : يكون مدعاة للافتتان وصرف الأنظار إليه ، ولا سيما المرأة ، فيجب عليها أن تستتر بثوب وافٍ واسعٍ ؛ يسترها ، ولا يصف شيئًا من أعضاء جسمها ، ولا يلفت الأنظار إليها ، ولا يكون ثوبًا خفيفًا أو شفافًا ، وإنما يكون ثوبًا ساترًا يستر المرأة سترًا كاملاً " انتهى .
"المنتقى من فتاوى الشيخ صالح الفوزان" (3/454) .
وقد قال بعض العلماء في تفسير قوله صلى الله عليه وسلم : "نساء كاسيات عاريات " : أنهن يلبسن الضيق من الثياب .
والله تعالى أعلم .

الشيخ محمد حسين يعقوب


لـــوكُــنـــتُ اعـــــلمٌ يا زَمـــــن .... مـــــا كـــــان يُخـــــفيه القـــــدر

لنزعـــــتٌ قلبـــ♥️ــي بيـــــدي... وزرعــــــتُ قـــــلبـــاً مـِــــن حـَــجــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبض الدموع
عضو مجلس الادارة
avatar

وسام شعلة المنتدى
الدولة : مصر

انثى
عدد المساهمات : 4622
تاريخ التسجيل : 06/05/2012
تعاليق : لا اله إلا أنت سبحانك أنى كنت من الظالمين

مُساهمةموضوع: رد: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الثلاثاء يونيو 25, 2013 2:59 am



لـــوكُــنـــتُ اعـــــلمٌ يا زَمـــــن .... مـــــا كـــــان يُخـــــفيه القـــــدر

لنزعـــــتٌ قلبـــ♥️ــي بيـــــدي... وزرعــــــتُ قـــــلبـــاً مـِــــن حـَــجــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
داعية الخير
المدير العام
المدير العام
avatar

وسام المدير العام
الدولة : مصر

انثى
عدد المساهمات : 23899
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
العمر : 47
المزاج المزاج : ولله الحمد

مُساهمةموضوع: رد: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الأحد يونيو 30, 2013 11:09 am

الله الله عليكي اجمل نبض
تسلم يمينك يا بنتى يارب
وجزاكى الله خيرا
وجعل كل حرف تكتبيه بميزان حسناتك
احسنتى واحسن الله اليكي



(داعية الخير)

((ٱملي ٱلجنۃ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبض الدموع
عضو مجلس الادارة
avatar

وسام شعلة المنتدى
الدولة : مصر

انثى
عدد المساهمات : 4622
تاريخ التسجيل : 06/05/2012
تعاليق : لا اله إلا أنت سبحانك أنى كنت من الظالمين

مُساهمةموضوع: رد: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الثلاثاء يوليو 02, 2013 8:00 pm



لـــوكُــنـــتُ اعـــــلمٌ يا زَمـــــن .... مـــــا كـــــان يُخـــــفيه القـــــدر

لنزعـــــتٌ قلبـــ♥️ــي بيـــــدي... وزرعــــــتُ قـــــلبـــاً مـِــــن حـَــجــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبض الدموع
عضو مجلس الادارة
avatar

وسام شعلة المنتدى
الدولة : مصر

انثى
عدد المساهمات : 4622
تاريخ التسجيل : 06/05/2012
تعاليق : لا اله إلا أنت سبحانك أنى كنت من الظالمين

مُساهمةموضوع: رد: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الثلاثاء يوليو 02, 2013 8:01 pm



لـــوكُــنـــتُ اعـــــلمٌ يا زَمـــــن .... مـــــا كـــــان يُخـــــفيه القـــــدر

لنزعـــــتٌ قلبـــ♥️ــي بيـــــدي... وزرعــــــتُ قـــــلبـــاً مـِــــن حـَــجــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبض الدموع
عضو مجلس الادارة
avatar

وسام شعلة المنتدى
الدولة : مصر

انثى
عدد المساهمات : 4622
تاريخ التسجيل : 06/05/2012
تعاليق : لا اله إلا أنت سبحانك أنى كنت من الظالمين

مُساهمةموضوع: رد: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الثلاثاء يوليو 02, 2013 8:03 pm



لـــوكُــنـــتُ اعـــــلمٌ يا زَمـــــن .... مـــــا كـــــان يُخـــــفيه القـــــدر

لنزعـــــتٌ قلبـــ♥️ــي بيـــــدي... وزرعــــــتُ قـــــلبـــاً مـِــــن حـَــجــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وليد بحبكم في الله
صاحب الموقع


الدولة : مصر

ذكر
عدد المساهمات : 2471
تاريخ التسجيل : 12/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الثلاثاء يوليو 02, 2013 9:22 pm

ماشاء الله عليكي
جزاكى الله خيرا وجعله بميزان حسناتك 
يارب
روعة ماشاء الله


"

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://raby.own0.com
نبض الدموع
عضو مجلس الادارة
avatar

وسام شعلة المنتدى
الدولة : مصر

انثى
عدد المساهمات : 4622
تاريخ التسجيل : 06/05/2012
تعاليق : لا اله إلا أنت سبحانك أنى كنت من الظالمين

مُساهمةموضوع: رد: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الأربعاء يوليو 17, 2013 11:16 am

هل يجب قراءة القرآن بالتسلسل لمن أراد الختمة ؟! في رمضان إذا أراد المرء أن يختم القرآن هل يجب قراءة القرآن بالتسلسل ؟.

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على أله و صحبه أجمعين : أما بعد : أولاً : يستحب الإكثار من تلاوة القرآن في رمضان، فهو شهر القرآن، قال الله تعالى : ( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ ) البقرة/185. وكان جبريل يأتي النبي صلى الله عليه وسلم كل ليلة في رمضان فيدارسه القرآن . رواه البخاري (5) ومسلم (4268) . وروى البخاري (4614) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أن جبريل ( كان يعْرضُ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْقُرْآنَ كُلَّ عَامٍ مَرَّةً، فَعرضَ عَلَيْهِ مَرَّتَيْنِ فِي الْعَامِ الَّذِي قُبِضَ فِيهِ ) . وهذا يدل على استحباب ختم القرآن ومدارسته في رمضان . ولذلك كان السلف يكثرون من تلاوة القرآن في رمضان، اقتداءً بالنبي صلى الله عليه وسلم . " فكان قتادة رحمه الله يختم القرآن في كل سبع ليال دائما، وفي رمضان في كل ثلاث، وفي العشر الأخير منه في كل ليلة . وكان إبراهيم النخعي رحمه الله يختم القرآن في رمضان في كل ثلاث ليال، وفي العشر الأواخر في كل ليلتين . وكان الأسود رحمه الله يقرأ القرآن كله في ليلتين في جميع الشهر " انتهى من مجالس شهر رمضان للشيخ ابن عثيمين رحمه الله ص 65 . ثانياً : الأفضل قراءة القرآن على ترتيب السور الوارد في المصحف، وهو الترتيب الذي عرض به جبريل القرآن على النبي صلى الله عليه وسلم في آخر حياته . انظر : "التحبير في علم التفسير" للسيوطي ص 637 . قال النووي رحمه الله في "التبيان" : " قال العلماء رحمهم الله : الاختيار أن يقرأ على ترتيب المصحف، فيقرأ الفاتحة، ثم البقرة ثم آل عمران، ثم النساء إلى أن يختم بـ ( قُلْ أَعوذ بربِ النَّاس ) سواء قرأ في الصلاة أم خارجاً عنها، ويستحب أيضاً إذا قرأ سورة أن يقرأ بعدها السورة التي تليها، ولو قرأ في الركعة الأولى : ( قُلْ أَعوذ بربِ النَّاس ) يقرأ في الثانية من البقرة . ودليل هذا : أن ترتيب المصحف لحكمة، فينبغي أن يحافظ عليها إلا فيما ورد الشرع باستثنائه كصلاة الصبح يوم الجمعة، يقرأ في الركعة الأولى : ( ألم تَنزيل ) وفي الثانية : ( هَلْ أتَى ) وصلاة العيدين (قاف) و (اقتربت) . ولو خالف الترتيب فقرأ سورة ثم قرأ التي قبلها، أو خالف الموالاة فقرأ قبلها ما لا يليها جاز وكان تاركاً للأفضل، وأما قراءة السورة من آخرها إلى أولها فمتفقٌ على منعه وذمِّه ؛ فإنه يُذهب بعض أنواع الإعجاز، ويزيل حِكمة الترتيب " انتهى كلام النووي . وقد ورد عن عائشة رضي الله عنها ما يدل على عدم وجوب قراءة القرآن مرتباً . روى البخاري (4993) عن يُوسُفُ بْنُ مَاهَكٍ قَالَ : إِنِّي عِنْدَ عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا إِذْ جَاءَهَا عِرَاقِيٌّ فَقَالَ : يَا أُمَّ الْمُؤْمِنِينَ أَرِينِي مُصْحَفَكِ . قَالَتْ : لِمَ ؟ قَالَ : لَعَلِّي أُوَلِّفُ الْقُرْآنَ عَلَيْهِ، فَإِنَّهُ يُقْرَأُ غَيْرَ مُؤَلَّفٍ . قَالَتْ : وَمَا يَضُرُّكَ أَيَّهُ قَرَأْتَ قَبْلُ ؟ إِنَّمَا نَزَلَ أَوَّلَ مَا نَزَلَ مِنْهُ سُورَةٌ مِنْ الْمُفَصَّلِ فِيهَا ذِكْرُ الْجَنَّةِ وَالنَّارِ، حَتَّى إِذَا ثَابَ النَّاسُ إِلَى الإِسْلامِ نَزَلَ الْحَلالُ وَالْحَرَامُ، وَلَوْ نَزَلَ أَوَّلَ شَيْءٍ : لا تَشْرَبُوا الْخَمْرَ . لَقَالُوا : لا نَدَعُ الْخَمْرَ أَبَدًا ! وَلَوْ نَزَلَ : لا تَزْنُوا . لَقَالُوا : لا نَدَعُ الزِّنَا أَبَدًا ! لَقَدْ نَزَلَ بِمَكَّةَ عَلَى مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَإِنِّي لَجَارِيَةٌ أَلْعَبُ : ( بَلْ السَّاعَةُ مَوْعِدُهُمْ وَالسَّاعَةُ أَدْهَى وَأَمَرُّ ) وَمَا نَزَلَتْ سُورَةُ الْبَقَرَةِ وَالنِّسَاءِ إِلا وَأَنَا عِنْدَهُ . قال الحافظ : " اَلَّذِي يَظْهَر لِي أَنَّ هَذَا الْعِرَاقِيّ كَانَ مِمَّنْ يَأْخُذ بِقِرَاءَةِ اِبْن مَسْعُود، وَكَانَ اِبْن مَسْعُود لَمَّا حَضَرَ مُصْحَف عُثْمَان إِلَى الْكُوفَة لَمْ يُوَافِق عَلَى الرُّجُوع عَنْ قِرَاءَته وَلا عَلَى إِعْدَام مُصْحَفه . . . فَكَانَ تَأْلِيف مُصْحَفه مُغَايِرًا لِتَأْلِيفِ مُصْحَف عُثْمَان . ( تأليف المصحف هو جمع سوره مرتبة) وَلا شَكّ أَنَّ تَأْلِيف الْمُصْحَف الْعُثْمَانِيّ أَكْثَر مُنَاسَبَة مِنْ غَيْره، فَلِهَذَا أَطْلَقَ الْعِرَاقِيّ أَنَّهُ غَيْر مُؤَلَّف . . . قَالَ اِبْن بَطَّال : لا نَعْلَم أَحَدًا قَالَ بِوُجُوبِ تَرْتِيب السُّوَر فِي الْقِرَاءَة لا دَاخِل الصَّلاة وَلا خَارِجهَا، بَلْ يَجُوز أَنْ يَقْرَأ الْكَهْف قَبْل الْبَقَرَة وَالْحَجّ قَبْل الْكَهْف مَثَلا، وَأَمَّا مَا جَاءَ عَنْ السَّلَف مِنْ النَّهْي عَنْ قِرَاءَة الْقُرْآن مَنْكُوسًا فَالْمُرَاد بِهِ أَنْ يَقْرَأ مِنْ آخِر السُّورَة إِلَى أَوَّلهَا، وَكَانَ جَمَاعَة يَصْنَعُونَ ذَلِكَ فِي الْقَصِيدَة مِنْ الشِّعْر مُبَالَغَة فِي حِفْظهَا وَتَذْلِيلا لِلِسَانِهِ فِي سَرْدهَا، فَمَنَعَ السَّلَف ذَلِكَ فِي الْقُرْآن فَهُوَ حَرَام فِيهِ . وَقَالَ الْقَاضِي عِيَاض : وَتَرْتِيب السُّوَر لَيْسَ بِوَاجِبٍ فِي التِّلاوَة وَلا فِي الصَّلاة وَلا فِي الدَّرْس وَلا فِي التَّعْلِيم فَلِذَلِكَ اِخْتَلَفَتْ الْمَصَاحِف، فَلَمَّا كُتِبَ مُصْحَف عُثْمَان رَتَّبُوهُ عَلَى مَا هُوَ عَلَيْهِ الآن، فَلِذَلِكَ اِخْتَلَفَ تَرْتِيب مَصَاحِف الصَّحَابَة ثُمَّ ذَكَرَ نَحْو كَلام اِبْن بَطَّال " انتهى من فتح الباري ملخصا . والله أعلم


لـــوكُــنـــتُ اعـــــلمٌ يا زَمـــــن .... مـــــا كـــــان يُخـــــفيه القـــــدر

لنزعـــــتٌ قلبـــ♥️ــي بيـــــدي... وزرعــــــتُ قـــــلبـــاً مـِــــن حـَــجــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
داعية الخير
المدير العام
المدير العام
avatar

وسام المدير العام
الدولة : مصر

انثى
عدد المساهمات : 23899
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
العمر : 47
المزاج المزاج : ولله الحمد

مُساهمةموضوع: رد: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الخميس يوليو 25, 2013 11:30 pm



 الله الله بجد عليكي ابنتي نبض الدموع
احسنتى ابنتى باختيارك
وجزاكى الله الجنة امين يارب
تحياااااااتي لكي على مجهودك المميز



(داعية الخير)

((ٱملي ٱلجنۃ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمة
مستشاري الادارة
avatar

وسام اقلام حرة
الدولة : مصر

عدد المساهمات : 5071
تاريخ التسجيل : 28/04/2013
المزاج المزاج : متقلبة احيانا

مُساهمةموضوع: رد: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الأربعاء يوليو 31, 2013 10:22 pm

من توفيت ولم تستطع الصوم والصلاة وقت مرضها
ما دامت ماتت وهي مريضة ولا تستطيع الصيام فليس عليكم الصيام عنها إذا كانت ماتت وهي في مرضها الذي لم تستطع الصيام فيه هذه المدة الطويلة فإنك لا تقضين عنها شيئا وليس عليك إطعام أيضا والحمد لله .
أما الصلاة فقد غلطت في ترك الصلاة ، كان الواجب عليها أن تصلي ولو كانت مريضة ، فلا تؤجل الصلاة ، والواجب على المريض أن يصلي على حسب حاله ، إن استطاع الصلاة قائما صلاها قائما ، وإن عجز صلى قاعدا ، فإن لم يستطع القعود صلى على جنبه الأيمن وهو الأفضل أو الأيسر على حسب طاقته ، فإن لم يستطع الصلاة على جنبه صلى مستلقيا ، هكذا أمر النبي صلى الله عليه وسلم لما شكا إليه بعض الصحابة رضي الله عنهم المرض ، قال له : صل قائما فإن لم تستطع فقاعدا فإن لم تستطع فعلى جنب فإن لم تستطع فمستلقيا رواه البخاري والنسائي وهذا اللفظ للنسائي .
هذا هو الواجب على المريض ذكرا كان أم أنثى يصلي قاعدا إذا عجز عن القيام سواء كان قاعدا مستوفزا أو متربعا أو كجلسته بين السجدتين ، كل ذلك جائز ، فإن عجز عن القعود صلى على جنبه الأيمن أو الأيسر ، والأيمن أفضل إن استطاع ، ينوي أركان الصلاة وواجباتها ويتكلم بما يستطيع ، ويكبر ويقرأ الفاتحة أولا ويقرأ ما تيسر بعدها ثم يكبر وينوي
( الصفحة رقم: 56)
الركوع ويقول : سبحان ربي العظيم (ثلاثا) أو أكثر ، والواجب واحدة ، ثم يقول : سمع الله لمن حمده ناويا الرفع من الركوع ، ثم يقول بعدها : ربنا ولك الحمد ملء السماوات وملء الأرض وملء ما بينهما وملء ما شئت من شيء بعد ، ثم يكبر ناويا السجود ، ويقول : سبحان ربي الأعلى (ثلاثا) أو أكثر والواجب واحدة ، ثم يكبر ناويا الرفع من السجود ناويا الجلوس بين السجدتين ، ويقول : رب اغفر لي (ثلاثا) أو أكثر ، والواجب مرة واحدة ، ثم يكبر ناويا السجدة الثانية ، ويقول : سبحان ربي الأعلى كما تقدم .
ويستحب له الإكثار من الدعاء في السجود ، وهكذا يفعل في الركعة الثانية وما بعدها بالنية والكلام حسب طاقته ، ولا يشرع لك الصلاة عنها وإنما عليك الدعاء لها والترحم عليها إذا كانت موحدة مسلمة ، أما إذا كانت تدعو الأموات وتستغيث بالأموات تدعو غير الله فهذه لا يدعى لها ؛ لأن هذا شرك أكبر ، فإذا كانت في حياتها تدعو الأموات أو تذبح لهم أو تستغيث ، فهذا من الشرك الأكبر ؛ لأن دعاء الأموات والاستغاثة بهم والذبح لهم والنذر لهم كأن يقول : يا سيدي يا عبد القادر اشف مريضي انصرني أو عافني ، كل هذا من الشرك الأكبر ، والذي يموت وهو على هذه الحالة لا يدعى له ؛ لأنه مات على الشرك . نسأل الله السلامة والعافية .
أما إذا كانت موحدة ، لا تدعو الأموات ، بل تعبد الله وحده - فإنه يدعى لها ويستغفر لها ، ولا يصلَّى عنها لأن الصلاة لا تُقضى عن الميت . ا هـ .
[من فتاوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله ]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
داعية الخير
المدير العام
المدير العام
avatar

وسام المدير العام
الدولة : مصر

انثى
عدد المساهمات : 23899
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
العمر : 47
المزاج المزاج : ولله الحمد

مُساهمةموضوع: رد: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الخميس أغسطس 01, 2013 12:01 am

الله الله عليكى اجمل نسمة
وحشتينا ابنتي
جزاكى الله الجنة ابنتى
وجعل كل حرف تكتبيه في سبيله بميزان حسناتك 
تحياتي لابنتى



(داعية الخير)

((ٱملي ٱلجنۃ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمة
مستشاري الادارة
avatar

وسام اقلام حرة
الدولة : مصر

عدد المساهمات : 5071
تاريخ التسجيل : 28/04/2013
المزاج المزاج : متقلبة احيانا

مُساهمةموضوع: رد: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الخميس أغسطس 15, 2013 3:30 am

هل يجوز صيام ستة من شوال قبل صيام ما علينا من قضاء رمضان ؟
 
الجواب
قد اختلف العلماء في ذلك، والصواب أن المشروع تقديم القضاء على صوم الست وغيرها من صيام النفل ؛ لقول النبي – صل الله عليه وسلم - : " من صام رمضان ثم أتبعه ستّاً من شوال كان كصيام الدهر " خرجه مسلم في صحيحه . ومن قدم الست على القضاء لم يتبعها رمضان، وإنما أتبعها بعض رمضان ؛ ولأن القضاء فرض، وصيام الست تطوع ، والفرض أولى بالاهتمام والعناية . وبالله التوفيق .
[ مجموع فتاوى ومقالات متنوعة لسماحة الشيخ: عبدالعزيز بن باز – رحمه الله- الجزء 15 ص 392]


اوسمة نسمة







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
داعية الخير
المدير العام
المدير العام
avatar

وسام المدير العام
الدولة : مصر

انثى
عدد المساهمات : 23899
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
العمر : 47
المزاج المزاج : ولله الحمد

مُساهمةموضوع: رد: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الإثنين سبتمبر 02, 2013 9:11 pm


الدعاء علي الوالدين عقوق وإن ظلموا....




كثيراً ما أدعو على أبي في نفسي بأن يرد الله عليه بمثل معاملته لنا, أو أقول: حسبي الله ونعم الوكيل! فوالدي فظ غليظ, بخيل, سيئ المعاملة, فهل هذا من العقوق، وبماذا تنصحوننا؟


لا يجوز لك الدعاء عليه، ولكن تقولين: اللهم اهده، اللهم اكفنا شره، حسبنا الله ونعم الوكيل لا بأس، أما الدعاء عليه لا، الله يقول -جل وعلا-:وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا[الإسراء: 23-24]، وقال في الوالدين الكافرين: وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا[لقمان: 15] مع أنهما كافران يدعوانه إلى الشرك، والله يقول: وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا، وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا، فالواجب عليكِ الدعاء له بالهداية والتوفيق وصلاح النية والعمل وأن الله يكفيك شره، تدعين له بأن الله يكفيكم شره، اللهم اكفنا شرَّ والدنا، اللهم اهده اللهم أصلح قلبه وعمله، اللهم اكفنا شره، وما أشبه ذلك. 

http://www.binbaz.org.sa/mat/9533




عرضت للظلم من الوالد والوالدة وبعض الإخوة والأخوات. فهل يجوز الدعاء على الوالد والوالدة؟ وهل يجوز الدعاء على الإخوة والأخوات؟
[b]


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فنسأل الله تعالى أن يرفع الظلم عنك، وأن يفرج كربك ويجنبك كل مكروه. واعلم أن الواجب عليك الإحسان إلى والديك وبرهما وصحبتهما بالمعروف، كما قال تعالى: وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا. {لقمان:15}. ولا يجوز عقوقهما ولا الإساءة إليهما، ولا شك أن الدعاء عليهما من أشد أنواع العقوق والإساءة، وبالتالي فلا يجوز لك الإقدام على ذلك، بل عليك الدعاء لهما، وراجع في ذلك الفتوى رقم: 59562.

وبخصوص الإخوة والأخوات فننصحك بالصبر على الظلم الصادر منهم والعفو والصفح، لكن يجوز لك الدعاء على الظالم منهم بقدر المظلمة لا ما زاد عليها.

قال ابن كثير في تفسيره: قال ابن أبي طلحة، عن ابن عباس في الآية يقول: لا يحب الله أن يدعو أحد على أحد إلا أن يكون مظلوماً فإنه قد أرخص له أن يدعو على من ظلمه وذلك قوله: إلا من ظلم. وإن صبر فهو خير له. انتهى.

وراجع للمزيد من الفائدة الفتويين: 119271، 118283.

والله أعلم.

http://www.islamweb.net/VER2/Fatwa/S...Option=FatwaId

[/b]




(داعية الخير)

((ٱملي ٱلجنۃ))


عدل سابقا من قبل داعية الخير في الإثنين سبتمبر 02, 2013 10:03 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
داعية الخير
المدير العام
المدير العام
avatar

وسام المدير العام
الدولة : مصر

انثى
عدد المساهمات : 23899
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
العمر : 47
المزاج المزاج : ولله الحمد

مُساهمةموضوع: رد: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الإثنين سبتمبر 02, 2013 9:12 pm




ما حكم الدعاء على الوالد إذا كان لا يخاف الله ولا يعدل مع زوجته ونسي أبناءه وزوجته الأولى وأصبح يأخذ المال من أولاده ويصرف على الزوجة الثانية ثم يكذب ويذهب إلى الناس وجيراننا ويقول لهم أولادي لا يعطوني مالا وحالتي تحت الصفر ويطلب مساعدات من الجمعيات الخيرية وحالته الحمد لله ويشتغل لكنه يكذب وأخذ مال أخي الكبير الذي كان والدي يدخره له على أساس تزويجه ثم قال أبني به بيتا كي يكون تأمينا للمستقبل لنفاجأ أنه تزوج وبنى بيتا لكن سجله باسم زوجته الثانية ليؤمن مستقبل زوجته الثانية وأولادها، أصبحنا جميعا نكرهه لأنه دائما يسبنا ويقذفنا نحن بناته وأمي وكلامه مثل حد السيف يدمي القلب والروح، وأنا بنته الكبرى متزوجة وساكنة معهم بنفس البيت طردني لأجل خاطر زوجته لأنها تكلمت على أمي ورديت لها الكلام وهددتها إن صار لامي شيء تكون نهايتها على أيدي، وراحت تشكي لوالدي الذي أهانني أمامها وافترى علي افتراءات يندى لها الجبين حسبي الله ونعم الوكيل عليها، يا شيوخي الأفاضل منعني من زيارة أمي أو أنها تزورني لكني لم أسمع كلامه وأصررت على زيارة أمي، المهم شيوخي الأفاضل والدي ظالم جدا ولا يخاف الله فطلباتها أوامر وطبعا الذي يدفع الثمن إخواني، أختي الصغرى سماها على اسم زوجته الثانية، وقد كانت أمي حاملا بالشهور الأخيرة عندما ذهب ليتزوج فماذا ستكون حاله أختي الصغرى عندما تكبر لتصدم أنها قد ولدت ووالدها بعيد عنها ثم إنه سماها على اسم زوجته كما أن كل إخواني الصغار أصبحوا يكرهونه ويحتقرونه فهو كان يسب أمي وإذا أحد ساعد أمي من إخواني كان دائما يسبه بحجة أنه عيب لأنه رجل وعمل البيت للنساء، والله الآن حتى غيارات عياله من زوجته يغيرها، فصاروا حتى إخواني الصغار يحتقرونه، أما أخي المسكين الذي يفترض أنه كان يتزوج فأتمنى أن تدعو له يا شيخي فقد ابتلي بصحبة لا هم لها إلا التفحيط بالسيارات والاستعراض والسفر لمشاهده آخر أغراض السيارات لأن عندهم هوس بهذه الأشياء، وهو الحمد لله طيب ويصلي وفيه طيبة قلب لا توجد بأحد، والله لو رأى طفلا بالشارع لا يعرفه يأخذه ويؤديه البقالة ويشتري له ما يريده حتى لو لم يكن عنده بجيبه غير10 ريال يصرفها، ودائما يقبل رأس أمي ويحن علينا نحن أخواته وكل من تعرف عليه تعلق فيه وأحبه لكنا خائفون عليه من أصدقائه والسرعة والاستعراض وصار يسمع أغاني بكثرة حتى لو كلمته عن الأغاني يقول لي إن شاء الله يصير خيرا ويرجع ويسمع، يا شيوخي رحم الله والديكم ادعوا له وسائر شباب المسلمين الله يصلحهم وحتى إخواني الآخرين أصبحوا مثله ليس لهم غير السيارات وأخبارها والأغاني والأفلام والسينما الله يهديهم، آسفة عل الإطالة ولكن السؤال مرة أخرى ما حكم الدعاء على مثل هذا الأب الظالم وهذا غيض من فيض فما خفي كان أعظم، وكيف أحاول أن أجذب إخواني للدين؟ بارك الله فيكم وجزاكم الله كل الخير.........

[b]


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فنسأل الله تعالى أن يفرج همكم وأن يصلح حال والدكم وأن يرد إخوانكم إلى رشدهم.

وإن كان أبوك على الحال الذي ذكرت فلا شك أنه مسيء، علما بأن مجرد تزوجه على أمكم أو تسمية ابنته على اسم زوجته الثانية ليس في شيء منه خطأ، وعلى أية حال فإن إساءته لا تسقط عنكم بره والإحسان إليه لأنه يبقى أبا وإن فعل ما فعل، فلا يجوز لكم الدعاء عليه وإن ظلم وأساء فإن ذلك يعتبر عقوقا منكم له، وراجعي الفتويين 59562، 8173، وننصحكم بتعليم هؤلاء الصغار مثل هذه الآداب ونهيهم عن احتقار أبيهم.

واعلمي أن من أعظم إحسانكم إلى والدكم كثرة الدعاء له بالهداية والسعي في إصلاحه بنصحه وتوجيهه بأسلوب حسن أو تسليط بعض أهل الفضل والخير عليه وخاصة من يرجى أن يكون قوله مقبولا عنده منهم.

وأما بخصوص إخوانك فينبغي أن يجدوا منك الاحترام وإظهار الحرص والشفقة عليهم، فإن هذا يكسبهم ودك فيكون لقولك أثر كبير عليهم، والأولى أن تتخذي معهم الوسائل غير المباشرة في النصح والتوجيه كتشغيل بعض المحاضرات المؤثرة حال وجود الواحد منهم.
والله أعلم. 

http://www.islamweb.net/VER2/Fatwa/S...ng=A&Id=112172


***********


أبي بذيء اللسان سيء الخلق يسيء عشرة أمي ويذيقها الأمرين، وغالبا ما يقذف الناس بأسوأ النعوت ـ الجيران الأحباب الأصحاب حتى الأقرباء ـ وأحيانا يغتاب أمي أمامنا، ولا يمكن أبداً نصحه ولا ردعه وإلا ازداد هيجانه وهستيريته، وأنا شخصيا أستغفر في قلبي ولا أجيبه أبداً، هل تصرفي هذا يخرجني من الذنب؟ أم ماذا علي أن أفعل؟ أنا أحسن معاملة أبي من باب الخوف من الله، لكن ـ لا يخفي عليكم ـ فقد وصلت إلى درجة أدعو عليه فيها، فهل هذاحرام أم لا؟.



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان في نصحك لوالدك وإنكارك عليه الغيبة ضررعليك، أوكان ذلك يؤدي إلى مفسدة أكبر، فلا حرج عليك في السكوت ـ ما دمت تنكرين بقلبك ـ أما دعاؤك على والدك فغير جائز، فمهما كان من حال والدك وإساءته إلى أمك، فإن ذلك لا يبيح لك عقوقه ولا الإساءة إليه، وإنما ينبغي لك الدعاء له بالهداية والصلاح، وللفائدة في ذلك انظري الفتويين رقم: 112172، ورقم: 59562.

والله أعلم.

http://www.islamweb.net/VER2/Fatwa/S...Option=FatwaId


***********


أنا فتاة أبلغ من العمر 22 سنة والدي متوفى وكنت أحبه جداً ومتعلقه به ومات وهو راض عني والحمدلله وأنا أدعو له بكل صلاة ، وأنا والحمدلله ملتزمة جداً ولكن عندي مشكلة في حياتي كلها وهي (( أمي ))!!!!!!!
أمي إنسانة غريبة جدا وعصبية و متسلطة ومتحكمة جدا و معاملتها لنا سيئة ولسانها بذيء ولا تترك أحدا من شر أعمالها ولسانها، ولا تحب أهل والدي الذين يزوروننا ولا تريد أن نزورهم وكثير من هذه الأمور..
وأمي أيضا كثيرة الغضب...و تغضب على أتفه الأمور والأسباب ..
أنا أحاول أنا أكسبها بأي طريقة وأحاول أن أعمل كل شيء يرضيها ولكن دون جدوى
وأنا كثيرة الخوف بأن صلاتي وصيامي غير مقبولين بسبب عدم رضاها ولا أدري ما افعل؟؟؟؟
وغير ذلك قبل التزامي كنت أشتمها بيني وبين نفسي ...وأدعو عليها بالموت لأني لا أشعر أنها أمي...ولا أتذكر أنها يوما عانقتني أو قبلتني فهي قاسية جداً وأنا أحاول أن أكون معها لينة ولكن دون فائدة..
هل صلواتي وصيامي و كل التزامي لا فائدة منه؟؟؟
وما ذا أفعل كي أريح ضميري معها؟؟؟
وهل الدعوه عليها بالموت ذنب؟؟؟





الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد أحسسنا بمعاناتك وتألمنا لألمك ، واعلمي أيتها الأخت المؤمنة أن سلعة الله غالية ، وسلعة الله الجنة ، وأن دخول الجنة يحتاج منا إلى صبر على طاعة الله تعالى ، وحمل النفس على ما تكره ، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : حفت الجنة بالمكاره ، وحفت النار بالشهوات. رواه مسلم في صحيحه . وانظري الفتوى رقم : 3293 . 

فاصبري على ما تجدين من أمك ، واكظمي غيظك ، واجتهدي في حسن صحبتها ، وتحببي إليها وابذلي الوسع لترضى عنك ، ومن ذلك أن تقبلي رأسها ويديها ، وأن تنظري إليها بشفقة ورحمة ، وأن تهدي إليها شيئاً تحبه ويفرح قلبها ، فقد قال صلى الله عليه وسلم : تهادوا، فإن الهدية تذهب وحر الصدر . رواه أحمد والترمذي . وفي رواية : تهادوا ، فإن الهدية تسل السخيمة . ومعنى وحر الصدر : أي غله وغشه وحقده .

واعلمي أن أمك هي أوسط أبواب الجنة ، بل إن الجنة تحت قدمها . واعلمي أن أمك مهما قصرت في حقك ، فإن حقها من البر والطاعة في المعروف يظل باقياً ، وانظري الفتاوى ذات الأرقام التالية : 22112 ،17754 ،8173 ،2894 ،4296 ،5925 ،11649 . 

ثم اعلمي أن تغيرك في التعامل معها سيؤدي حتماً (مع الصبروالتوكل ) إلى تغيرها في التعامل معك ، فبادري وابدئي بنفسك ، قال الله تعالى :إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ {الرعد: 11} 

واستعيني بالله تعالى واسأليه بذل وإلحاح أن يصلح ما فسد من العلاقة بينكما وأن يصل ما انقطع ، إنه ولي ذلك والقادر عليه . وانظري ثواب الصابرين في الفتويين : 8601 ،32180 . ثم اعلمي أنه لا تأثير لغضبها عليك على عبادتك وصلاتك وصيامك ، وأن ما تفعلينه من الطاعات إذا استوفى شروطه وأركانه ولم يكن ثمة موانع فإن الله يقبلها ويثيبك عليها ، ولن يضيعها عليك . قال تعالى : وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِيعَ إِيمَانَكُمْ{البقرة: 143 } فلا تستسلمي للوساوس .

واحذري من الدعاء عليها بالموت ، فإن ذلك من العقوق ، وإن كنت قد ألممت ببعض من قبل فتوبي إلى الله ولا تعودي لذلك أبداً . وتذكري أنها سبب وجودك في الحياة فكيف تتمنين زوالها منها .

والله أعلم .


http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/S...Option=FatwaId

***********


والدتي أساءت تربيتي وأهملتني وإخوتي وحرمتنا من والدنا بمنعه من إلحاقنا به في البلد الذي يعمل به طوال عمرنا حتى توفاه الله وهو بعيد عنا وكانت تكيد له المكائد هي وأهلها حتى يبقى بعيدا عنا فقط يأتي فترات وجيزة لتسليم المصروف ويذهب مما أدى لحرماننا من عطف وحنان ورجولة أب عزيز كريم لنا وخاصة أننا مررنا بكل مراحل الطفولة والشباب ونحن محرومون منه وكانت دائمة الطلب منه لتطليقها وإلا سترمي الأطفال وتمشي لحالها إذا التحق بنا فأنا أشعر أنها أجرمت بحقنا وأنا أدعو عليها بيني وبين نفسي بأن يحرمها الله الجنة كما حرمتنا والدنا ولكني عندما ألقاها لا أشعرها بذلك وأحسن تعاملها فمارأيكم أريد جوابا مفصلا وليس مختصراً ؟

جزاكم الله خيرا والحمد لله .




الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الأم إذا فرطت في رعاية أولادها ، وأهملت تربيتهم ، وتسببت في حرمانهم من والدهم من غير مسوغ شرعي فهي بذلك قد أساءت التصرف ، ومع هذا كله فالواجب على الأولاد برها والإحسان إليها ، وذلك لأن مقام الأم مقام عظيم ، وقد نوه الشرع بمكانتها ، فهي قد تحملت متاعب حمل هذا الولد في بطنها ، ومتاعب وضعه وإرضاعه صغيراً، قال تعالى : وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا {الأحقاف: 15} وبين النبي صلى الله عليه وسلم مكانة الأم فجعل لها ثلاثة أرباع البر ، روى البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلاً جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ قال : أمك ، قال: ثم من ؟ قال : أمك ، قال: ثم من ؟ قال : أمك ، قال: ثم من ؟ قال : ثم أبوك . فالواجب على ولدها برها والإحسان إليها وإن أساءت إليه في أمر ما ، إذ إن إساءتها إليه لا تسقط عنه برها .

وقد أحسنت أخي الكريم في كونك لم تشعر أمك بشيء من سخطك عليها ، وهذا من الواجب ، ونرجو أن تنال به الأجر العظيم من الرب الكريم ، والواجب عليك الاستمرار معها على هذا الحال ، وأما الدعاء عليها فلا يجوز إذ إن دعاء الولد على الوالدين منكر عظيم ونوع من العقوق ، ولا يبرره إساءة الوالد إلى الولد ، بل إنه يعارض ما أرشد إليه القرآن وأدب به الولد بتوجيهه إلى الدعاء للوالدين قال تعالى : وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا {الإسراء: 24} فإذا كنت مأموراً بالدعاء لها فكيف تلجأ إلى الدعاء عليها ؟! ومثل هذا الدعاء لا يستجاب لأنه دعاء بإثم وقطيعة رحم ، روى مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : لا يزال يستجاب للعبد ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم . ففي دعائك عليها خسرانك الدنيا والآخرة ، فالواجب عليك الانتهاء عن ذلك ، وينبغي أن تجتهد في نسيان ما قد حدث من أمك ، وإن أردت رضا الله تعالى والجنة فالزم أمك واجتهد في برها ، وتدبر معنا هذا الحديث الذي رواه ابن ماجه في سننه عن معاوية السلمي رضي الله عنه قال : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت : يا رسول الله ، إني كنت أردت الجهاد معك أبتغي بذلك وجه الله والدار الآخرة ، قال: ويحك ! أحية أمك ؟ قلت: نعم . قال : ارجع فبرها . ثم أتيته من الجانب الآخر فقلت : يا رسول: إني كنت أردت الجهاد معك أبتغي بذلك وجه الله والدار الآخرة ، قال: ويحك ! أحية أمك ؟ قلت: نعم يا رسول الله قال : ارجع إليها فبرها . قال : ثم أتيته من أمامه فقلت : يارسول الله إني كنت أردت الجهاد معك أبتغي بذلك وجه الله والدار الآخرة ، قال: ويحك أحية أمك ؟ قلت: نعم يارسول الله قال : ويحك الزم رجلها فثمّ الجنة .

والله أعلم .

http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/S...Option=FatwaId
[/b]









[/size]



(داعية الخير)

((ٱملي ٱلجنۃ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وليد بحبكم في الله
صاحب الموقع


الدولة : مصر

ذكر
عدد المساهمات : 2471
تاريخ التسجيل : 12/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الإثنين سبتمبر 30, 2013 12:52 am



"

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://raby.own0.com
أميرة بأخلاقى
المراقب العام
المراقب العام
avatar

وسام شعلة المنتدى
الدولة : مصر

انثى
عدد المساهمات : 1784
تاريخ التسجيل : 15/05/2012
تعاليق :

أنا لا أحيا بلا كرامتــــــــــــــى لذا لن أســـمح أن أكون ولو لمرة واحدة
في حياتي
رقمـــا يضــاف إلى قائمـــة أحد

مُساهمةموضوع: رد: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الأربعاء أكتوبر 02, 2013 12:26 am




السؤال

ما هو حكم لبس النقاب في الاسلام؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله .. وبعد:

فقد اختلف العلماء في وجوب تغطية الوجه والكفين من المرأة أمام الأجانب . فمذهب الإمام أحمد والصحيح من مذهب الشافعي أنه يجب على المرأة ستر وجهها وكفيها أمام الرجال الأجانب ، لأن الوجه والكفين عورة بالنسبة للنظر ، ومذهب أبي حنيفة ومالك أن تغطيتهما غير واجبة ، بل مستحبة ، لكن أفتى علماء الحنفية والمالكية منذ زمن بعيد أنه يجب عليها سترهما عند خوف الفتنة بها أو عليها. والمراد بالفتنة بها : أن تكون المرأة ذات جمال فائق ، والمراد بخوف الفتنة عليها أن يفسد الزمان، بكثرة الفساد وانتشار الفساق .
ولذلك فالمفتى به الآن وجوب تغطية الوجه والكفين على المعتبر من المذاهب الأربعة ؟. وعلى هذا : فمن كشفت وجهها فهي سافرة بهذا النظر .
وأما الأدلة على وجوب الستر من القرآن والسنة فكثيرة منها :
1- قوله تعالى ( يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين ) [الأحزاب:59] . وقد قرر أكثر المفسرين أن معنى الآية : الأمر بتغطية الوجه ، فإن الجلباب هو ما يوضع على الرأس ، فإذا اُدنِي ستر الوجه ، وقيل : الجلباب ما يستر جميع البدن ، وهو ما صححه الإمام القرطبي ، وأما قوله تعالى في سورة النور ( إلا ما ظهر منها ) فأظهر الأقوال في تفسيره : أن المراد ظاهر الثياب كما هو قول ابن مسعود رضي الله عنه ، أو ما ظهر منها بلا قصد كأن ينكشف شيء من جسدها بفعل ريح أو نحو ذلك .
والزينة في لغة العرب ما تتزين به المرأة مما هو خارج عن أصل خلقتها كالحلي والثياب ، فتفسير الزينة ببعض بدن المرأة كالوجه والكفين خلاف الظاهر .
2- آية الحجاب وهي قوله تعالى ( وإذا سألتموهن متاعاً فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن ) [الأحزاب:53] . وهذه الطهارة ليست خاصة بأمهات المؤمنين ، بل يحتاج إليها عامة نساء المؤمنين ، بل سائر النساء أولى بالحكم من أمهات المؤمنين الطاهرات المبرءات.
3- قوله تعالى ( وليضربن بخمرهن على جيوبهن ) [النور:31] . وقد روى البخاري عن عائشة رضي الله عنها قالت " لما أنزلت هذه الآية أخذن أزرهن. فشققنها من قبل الحواشي فاختمرن بها " . قال الحافظ ابن حجر : ( فاختمرن ) أي غطين وجوههن. .
4- قوله تعالى: ( والقواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحاً فليس عليهن جناح أن يضعن ثيابهن غير متبرجات بزينة وأن يستعففن خير لهن)[النور:60] ، فدل الترخيص للقواعد من النساء وهن الكبيرات اللاتي لا يشتهين بوضع ثيابهن ، والمقصود به ترك الحجاب ، بدليل قوله بعد ذلك: ( غير متبرجات بزينة ) أي غير متجملات ، فيما رخص لهن بوضع الثياب عنه وهو الوجه ، لأنه موضع الزينة ، دلّ هذا الترخيص للنساء الكبيرات أن غيرهن ، وهن الشواب من النساء مأمورات بالحجاب وستر الوجه ، منهيات عن وضع الثياب ، ثم ختمت الآية بندب النساء العجائز بالاستعفاف ، وهو كمال التستر طلباً للعفاف ( وأن يستعففن خير لهن).
5- روى الترمذي وغيره من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " المرأة عورة فإذا خرجت استشرفها الشيطان ". وهذا دليل على أن جميع بدن المرأة عورة بالنسبة للنظر .
6- وعن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا تنتقب المرأة المحرمة ولا تلبس القفازين " رواه البخاري وغيره . قال الإمام أبوبكر بن العربي : وذلك لأن سترها وجهها بالبرقع فرض إلا في الحج ، فإنها ترخي شيئا من خمارها على وجهها غير لاصق به، وتعرض عن الرجال ويعرضون عنها. انتهى من عارضة الأحوذي . وقد قالت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها : كنا إذا مر بنا الركبان – في الحج- سدلت إحدانا الجلباب على وجهها ، فإذا جاوزونا كشفناه . إلى غير ذلك من الأدلة : وننصحك بقراءة كتاب " عودة الحجاب " للدكتور محمد أحمد إسماعيل ، القسم الثالث من الكتاب ، للوقوف على الأدلة مفصلة والله أعلم .





اوسمة اميرة باخلاقي








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
داعية الخير
المدير العام
المدير العام
avatar

وسام المدير العام
الدولة : مصر

انثى
عدد المساهمات : 23899
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
العمر : 47
المزاج المزاج : ولله الحمد

مُساهمةموضوع: رد: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الأربعاء أكتوبر 02, 2013 7:15 am


بارك الله فيكي اميرة باخلاقي
وجزاكي الله الجنة 



(داعية الخير)

((ٱملي ٱلجنۃ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
داعية الخير
المدير العام
المدير العام
avatar

وسام المدير العام
الدولة : مصر

انثى
عدد المساهمات : 23899
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
العمر : 47
المزاج المزاج : ولله الحمد

مُساهمةموضوع: رد: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الأربعاء أكتوبر 02, 2013 7:16 am


مسائل في أحكام السمسار والوسيط التجاري






ما حكم السمسرة ؟ وهل المال الذي يأخذه السمسار حلال ؟.



الحمد لله

" السمسرة : هي التوسط بين البائع والمشتري , والسمسار هو : الذي يدخل بين البائع والمشتري متوسطاً لإمضاء البيع , وهو المسمى الدلال , لأنه يدل المشتري على السلع , ويدل البائع على الأثمان " انتهى من "الموسوعة الفقهية" (10/151) .
والسمسرة يحتاج الناس إليها كثيراً ، فكثير من الناس لا يعرفون طرق المساومة في البيع والشراء ، وآخرون ليس عندهم قدرة على تمحيص ما يشترون ومعرفة عيوبه ، وآخرون ليس عندهم وقت لمباشرة البيع والشراء بأنفسهم .
ومن هنا كانت السمسرة عملاً نافعاً ، ينتفع به البائع والمشتري والسمسار .
ولا بد في السمسار من أن يكون خبيراً فيما يتوسط فيه بين البائع والمشتري ، حتى لا يضر واحداً منهما بدعواه العلم والخبرة وهو ليس كذلك .
ولا بد أن يكون أميناً صادقاً ، لا يحابي أحدهما على حساب الآخر ، بل يبين عيوب السلعة ومميزاتها بأمانة وصدق ، ولا يغش البائع أو المشتري .
وقد نص جمع من الأئمة على جواز السمسرة ، وجواز أخذ الأجرة عليها .
وسئل الإمام مالك رحمه الله عن أجر السمسار فقال : لا بأس بذلك . "المدونة" (3/466) .
وقال الإمام البخاري في صحيحه :
" بَاب أَجْرِ السَّمْسَرَةِ . وَلَمْ يَرَ ابْنُ سِيرِينَ وَعَطَاءٌ وَإِبْرَاهِيمُ وَالْحَسَنُ بِأَجْرِ السِّمْسَارِ بَأْسًا .
وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : لا بَأْسَ أَنْ يَقُولَ : بِعْ هَذَا الثَّوْبَ فَمَا زَادَ عَلَى كَذَا وَكَذَا فَهُوَ لَكَ .
وَقَالَ ابْنُ سِيرِينَ : إِذَا قَالَ بِعْهُ بِكَذَا فَمَا كَانَ مِنْ رِبْحٍ فَهُوَ لَكَ ، أَوْ بَيْنِي وَبَيْنَكَ فَلَا بَأْسَ بِهِ .
وَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( الْمُسْلِمُونَ عِنْدَ شُرُوطِهِمْ ) " انتهى كلام الإمام البخاري .
وقال ابن قدامة في "المغني" (8/42) :
" ويجوز أن يستأجر سمسارا , يشتري له ثيابا , ورخص فيه ابن سيرين , وعطاء , والنخعي . . . ويجوز على مدة معلومة , مثل أن يستأجره عشرة أيام يشتري له فيها ; لأن المدة معلومة , والعمل معلوم . . . فإن عَيَّنَ العملَ دون الزمان , فجعل له من كل ألف درهم شيئاً معلوما , صح أيضا . .
وإن استأجره ليبيع له ثيابا بعينها , صح . وبه قال الشافعي ، لأنه عمل مباح , تجوز النيابة فيه , وهو معلوم , فجاز الاستئجار عليه كشراء الثياب " انتهى باختصار .
وسئلت اللجنة الدائمة عن صاحب مكتب تجاري يعمل وسيطاً لبعض الشركات في تسويق منتجاتها ، حيث ترسل له عينة يقوم بعرضها على التجار في الأسواق ، وبيعها لهم بسعر الشركة مقابل عمولة يتم الاتفاق عليها مع الشركة . فهل يحقه في ذلك إثم ؟
فأجابت :
" إذا كان الواقع كما ذكر جاز لك أخذ تلك العمولة ، ولا إثم عليك " انتهى .
"فتاوى اللجنة الدائمة" (13/125) .
وسئل الشيخ ابن باز عن حكم البحث لمستأجر عن محلٍ أو شقةٍ مقابل أجرة يدفعها لمن حقق له طلبه .
فأجاب :
" لا حرج في ذلك ، فهذه أجرة وتسمى السعي ، وعليك أن تجتهد في التماس المحل المناسب الذي يريد الشخص أن يستأجره ، فإذا ساعدته في ذلك والتمست له المكان المناسب ، وساعدته في الاتفاق مع المالك على الأجرة ، فكل هذا لا بأس به إن شاء الله بشرط ألا يكون هناك خيانة ولا خديعة ، بل على سبيل الأمانة والصدق ، فإذا صدقت وأديت الأمانة في التماس المطلوب من غير خداع ولا ظلم لا له ولا لصاحب العقار فأنت على خير إن شاء الله " انتهى .
"فتاوى الشيخ ابن باز" (19/358) .

الإسلام سؤال وجواب



(داعية الخير)

((ٱملي ٱلجنۃ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
داعية الخير
المدير العام
المدير العام
avatar

وسام المدير العام
الدولة : مصر

انثى
عدد المساهمات : 23899
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
العمر : 47
المزاج المزاج : ولله الحمد

مُساهمةموضوع: رد: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الأربعاء أكتوبر 02, 2013 7:18 am

[


السؤال:
ما حكم أخذ عمولة السمسرة من الطرفين ، أو من أحدهما دون علم الآخر ؟






الجواب :
الحمد لله
أولا :
أجرة السمسرة والوساطة يجوز أن تؤخذ من البائع أو المشتري أو منهما ، بحسب الشرط أو العرف ، وإلى هذا ذهب المالكية ، فإن لم يكن شرط ولا عرف ، فهي على البائع عندهم .
قال الدكتور عبد الرحمن بن صالح الأطرم حفظه الله : " فإذا لم يكن شرط ولا عرف ، فالظاهر أن يقال : إن الأجرة على من وسّطه منهما ، فلو وسطه البائع في البيع كانت الأجرة عليه ، ولو وسطه المشتري لزمته الأجرة ، فإن وسطاه كانت بينهما " انتهى من " الوساطة التجارية " ، ص 382.
وينظر : "حاشية الدسوقي" (3/ 129).

وجاء في "فتاوى اللجنة الدائمة" (13/ 129) : " كثر الجدل حول مقدار السعي الذي يأخذه الدلال، فساعة (2.5) في المائة، وساعة (5) في المائة، فما هو السعي الشرعي، أو أنه حسب الاتفاق بين البائع والدلال؟
ج8، 9: إذا حصل اتفاق بين الدلال والبائع والمشتري على أن يأخذ من المشتري أو من البائع أو منهما معا سعيا معلوما جاز ذلك، ولا تحديد للسعي بنسبة معينة ، بل ما حصل عليه الاتفاق والتراضي ممن يدفع السعي جاز، لكن ينبغي أن يكون في حدود ما جرت به العادة بين الناس ، مما يحصل به نفع الدلال في مقابل ما بذله من وساطة وجهد لإتمام البيع بين البائع والمشتري، ولا يكون فيه ضرر على البائع أو المشتري بزيادته فوق المعتاد " انتهى .
بكر أبو زيد ... صالح الفوزان ... عبد العزيز آل الشيخ ... عبد العزيز بن عبد الله بن باز "

ثانيا :
إذا عمل السمسار لأحد المتعاقدين ، لم يجز له أن يتواطأ مع الطرف الآخر على زيادة السعر أو إنقاصه ؛ لأن ذلك من الغش وخيانة الأمانة ، لا سيما إذا كان السمسار يتولى العقد ؛ لأنه وكيل حينئذ ، والوكيل مؤتمن ، وما يربحه فلموكله .
قال في "مطالب أولي النهى" (3/132) : " ( وهبة بائعٍ لوكيلٍ ) اشترى منه , ( كنقصٍ ) من الثمن , فتُلحق بالعقد ( لأنها لموكله ) " انتهى .

ولو اقتصر دوره على الدلالة على البائع أو المشتري – دون العقد-، ولم يُحدَّد له سعر معين ، بل طُلب منه البحث عن أفضل الأسعار – بيعا أو شراء- كان تواطؤه مع غير من استعمله غشا وخيانة .
على أن من الفقهاء من يكيف السمسرة عامة بأنها وكالة بأجرة ، وينظر: " الوساطة التجارية "للدكتور عبد الرحمن بن صالح الأطرم ص 115

ثالثا :
إذا عمل السمسار لأحد المتعاقدين نظير جعل معين ، لم يلزمه إعلام الطرف الآخر به ، ولو أضيف الجعل إلى الثمن ، ما لم يكن في ذلك زيادة فاحشة تؤدي إلى الغبن ، فتمنع من هذا الباب .
فلو قال البائع : بع هذا بمائة ، ولك منها عشرة ، وكان ثمن السلعة في السوق تسعين، لم يلزم إعلام المشتري بعمولة السمسرة ، ما دام المشتري قد رضي بالثمن ، ولم يكن ثمة خداع أو تغرير .
وقد نص جماعة من الفقهاء على أن أجرة الدلال من التكاليف التي تضاف إلى الثمن في بيع المرابحة القائم على الأمانة في الإخبار بالثمن ، فأولى أن يضاف إلى الثمن في بيوع المماكسة التي لا يلزم فيها الإخبار بالثمن الأصلي .
قال الكاساني وهو يتحدث عن بيع المرابحة : " لَا بَأْسَ بِأَنْ يَلْحَقَ بِرَأْسِ الْمَالِ أُجْرَةُ الْقَصَّارِ وَالصَّبَّاغِ وَالْغَسَّالِ وَالْفَتَّالِ وَالْخَيَّاطِ وَالسِّمْسَارِ وَسَائِقِ الْغَنَمِ، وَالْكِرَاءُ، وَنَفَقَةُ الرَّقِيقِ مِنْ طَعَامِهِمْ وَكِسْوَتِهِمْ وَمَا لَا بُدَّ لَهُمْ مِنْهُ بِالْمَعْرُوفِ، وَعَلَفُ الدَّوَابِّ، وَيُبَاعُ مُرَابَحَةً وَتَوْلِيَةً عَلَى الْكُلِّ اعْتِبَارًا لِلْعُرْفِ؛ لِأَنَّ الْعَادَةَ فِيمَا بَيْنَ التُّجَّارِ أَنَّهُمْ يُلْحِقُونَ هَذِهِ الْمُؤَنَ بِرَأْسِ الْمَالِ وَيَعُدُّونَهَا مِنْهُ " انتهى من "بدائع الصنائع" (5/ 223).

سئل الشيخ خالد المشيقح حفظه الله :
" لدي مكتب في إحدى دول الشرق وظيفته كوكيل بين البائع والمشتري، يأتي المشتري من أي دولة، فأساعده على الشراء والشحن ، ومقابل هذا عمولة متفق عليها، هل هذه العمولة حلال أم حرام؟ لو أخذت من المصنع عمولة بعد كتابة العقد وموافقة المشتري عليه، لكن هذه العمولة بدون علم المشتري؟ - جزاكم الله خيراً-.
فأجاب : 
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:
ما تأخذه من عمولة هذه أجرة سمسرة ودلالة، وهذه الأجرة جائزة في الأصل؛ لقوله الله - عز وجل-: "يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود" [المائدة:1]، وأيضاً قول الله - عز وجل-: "وأحل الله البيع وحرم الربا" [البقرة:275]، وأيضاً قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: "المسلمون على شروطهم" رواه الترمذي (1352) وأبو داود (3594) وغيرهما من حديث عمرو بن عوف المرني - رضي الله عنه - إلا إذا تضمن ذلك محذوراً شرعياً، كمخالفة نظام يضربه أهل البلد، أو نظام يكون عليه المتعاقدان البائع والمشتري ....إلخ، المهم إن كان هناك مخالفة لما تعارف عليه المتعاقدان ، أو اتفق عليه المتعاقدان ، أو ما تُعورف عليه في ذلك البلد، وأنه ليس له أن يأخذ عمولة من المصنع إذا أخذ عُمولة من المشتري، وهكذا، فإنه لا يجوز، أما إذا لم يكن شيء من ذلك فالأصل في ذلك الإباحة " انتهى من "فتاوى الإسلام اليوم".

وينبغي أن يستثنى من ذلك حال الضرر بالمشتري ، أو المتعاقد ، من جراء مغالاة السمسار في أجرته ، أو تحكمه في العقد مراعاة لمصلحته . 
سئل الشيخ محمد بن محمد المختار الشنقيطي حفظه الله :
" من أراد أن يبيع أرضاً بمائة فقال له آخر: أبيعها لك بمائة وعشرين، وسأخبر المشتري أن صاحب الأرض يريد مائة وعشرين، وتم البيع فأعطى البائع مائة، وأخذ هو العشرين إلى جانب نسبته من المشتري، فهل هذا يصح، أثابكم الله؟ 
فأجاب : هذه المسألة فيها أكثر من سؤال: 
أولاً: بالنسبة للمالك الحقيقي للأرض إذا قال لك: بعها بمائة، فإنك تراعي حقوق إخوانك المسلمين، خاصة إذا وجدت أنهم يحتاجون إلى هذه الأراضي، أو أن الأشخاص الذين سيشترون منك أشخاص يعوزهم المال، فعليك أن تتقي الله ، فهذا من النصيحة لعامة المسلمين.
ولا ينبغي للإنسان أن يكون كثير الجشع كثير الطمع دون أن ينظر إلى حقوق إخوانه وحوائجهم، ولو فعل غيره به ذلك لما رضي بهذا، والمسلم يحب لإخوانه ما يحب لنفسه ، ويكره لإخوانه ما يكره لنفسه ، فلا ينبغي له أن يبالغ بالأرباح مع إمكان البيع بالأقل....
إلى أن قال: والأفضل أن يتقي الله في إخوانه، وألا يجعل أرباحه الخاصة على وجه الإضرار بالسوق " انتهى من "شرح زاد المستقنع".
ويحسن أن يستثنى من ذلك أيضا : ما لو كان المشتري صديقا أو قريبا يُحسن الظن بالسمسار ، فإنه إن لم يعلم بالسمسرة وأخذِ العمولة ، كان في ثناء السمسار على السلعة وعرضها عليه : تغرير له .
سئل الدكتور صلاح الصاوي :
" أخذت مبلغًا من المال كعمولة بدون أن يعلم الطرف المشتري ، فهل هذا حرام أم حلال؟ 
فأجاب : 
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه و من والاه؛ أما بعد:
فإن الأصلَ في عمولة السمسار الحِلُّ ، إذا كانت الصفقة التي يتوسط لإتمامها صفقة مشروعةً، ولكن ما سألت عنه يختلف باختلاف الحال، فإن كان المشتري يتوقَّع منك هذا العمل تطوعًا بلا مقابل ، لما يربطكما من سابق صلة وحميمية علاقة- فلا ينبغي لك أن تأخذ هذه العمولة التي لا يتوقَّعها المشتري. أمَّا إذا لم يكن الأمر كذلك فهو على أصل الحِلِّ . واللهُ تعالى أعلى وأعلم " انتهى.

والله أعلم .


موقع الإسلام سؤال وجواب

[/size]



(داعية الخير)

((ٱملي ٱلجنۃ))


عدل سابقا من قبل داعية الخير في الأربعاء أكتوبر 02, 2013 7:21 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
داعية الخير
المدير العام
المدير العام
avatar

وسام المدير العام
الدولة : مصر

انثى
عدد المساهمات : 23899
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
العمر : 47
المزاج المزاج : ولله الحمد

مُساهمةموضوع: رد: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الأربعاء أكتوبر 02, 2013 7:18 am




وكله صاحبه في شراء أرض فأخذ سمسرة دون علمه







السؤال: كلفني صديقي بأن أشتري له قطعة أرض في المغرب، و كتب لي توكيلاً كي أتم الإجراءات لأنه غير موجود هنا. وجدت قطعة أرض عن طريق سماسرة، أعجبته القطعة كثيرا. صاحب الأرض يطلب 80 مليونا، و السماسرة الأربعة يطلبون 8 ملايين لكل منهم، و أنا قلت لهم أنني سآخذ مثلهم. إذن 8 ملايين ل 5 أشخاص هي 40 مليونا زيادة على ثمن الأرض. أخبرت صديقي أنهم يطلبون 120 مليونا، و لم أخبره بأنني سآخذ 8 ملايين و لا بأن صاحب الأرض سيأخذ 80 مليونا فقط. المهم أتممنا البيع و أخذ كل منا 8 ملايين، و لا صاحب الأرض لا صديقي المشتري يعلمون بهذه التفاصيل. فهل هذه النقود حلال أم حرام؟ و إذا كانت حراما ماذا يجب علي فعله؟ جازاكم الله خيرا





الجواب :
الحمد لله
أولاً :
يجوز للسمسار أن يأخذ أجرة على سمسرته ، من البائع أو المشتري أو منهما ، ويلزمه أن يصدُق ويبين ، وإذا عمل لصالح المشتري لم يجز له أن يواطئ البائع على زيادة الثمن دون علم الأول .
قال ابن قدامة في "المغني" (8/42) : " ويجوز أن يستأجر سمساراً , يشتري له ثيابا , ورخص فيه ابن سيرين , وعطاء , والنخعي . . . ويجوز على مدة معلومة , مثل أن يستأجره عشرة أيام يشتري له فيها ; لأن المدة معلومة , والعمل معلوم . . . فإن عَيَّنَ العملَ دون الزمان , فجعل له من كل ألف درهم شيئاً معلوما , صح أيضا . .وإن استأجره ليبيع له ثيابا بعينها , صح . وبه قال الشافعي ، لأنه عمل مباح , تجوز النيابة فيه , وهو معلوم , فجاز الاستئجار عليه كشراء الثياب " انتهى باختصار .
وقال ابن الأخوة القرشي في "معالم القربة في طلب الحسبة" ص 136 : " وعلى المحتسب أن يعتبر عليهم [أي على الدلالين] جميع ذلك ويأخذ عليهم أن لا يتسلم جعالته (الأجرة) إلا من يد البائع ولا يسقط عند المشتري شيئا , فإن فيهم من يواطئ المشتري على جعالته فوق ما جرت به العادة من غير أن يعلم البائع بشيء من ذلك وهذا كله حرام " انتهى . وينظر أيضا : الوساطة التجارية للدكتور عبد الرحمن بن صالح الأطرم ، ص 426 .
ثانياً :
إذا لم تتفق مع صديقك على السمسرة وأخذ الأجرة ، فأنت وكيل عنه في الشراء ، ولا يجوز أن تأخذ شيئاً من ماله دون علمه .
وذلك أن الوكالة عقد تبرع ، ما لم يحصل الاتفاق على أجرة ، أو يكون الوكيل ممن علم أنه يشتغل بالسمسرة ويتقاضى أجرة عليها ، فيأخذ أجرة المثل عندئذ .
وقد جاء في "فتاوى اللجنة الدائمة" (14/ 275) : " يجب على المسلم الصدق في المعاملة ، ولا يجوز له الكذب وأخذ أموال الناس بغير حق ، ومن ذلك من وكّله أخوه في شراء شيء له لا يجوز له أن يأخذ منه زيادة على الثمن الذي اشترى به ، كما لا يجوز للذي باع عليه أن يكتب في الفاتورة ثمناً غير حقيقي ليغرر بالموكّل ؛ فيدفع زيادة على القيمة الحقيقية ، يأخذها الوكيل ؛ لأن هذا من التعاون على الإثم والعدوان ، ومن أكل أموال الناس بالباطل ، ولا يحل مال مسلم إلا بطيبة من نفسه" انتهى .
الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز .. الشيخ عبد الرزاق عفيفي .. الشيخ عبد الله بن غديان .. الشيخ صالح الفوزان .. الشيخ عبد العزيز آل الشيخ .
وبهذا تعلم أنك أخطأت خطأ ظاهراً فيما أخذته من مال ، وأنه يلزمك رده إلى صديقك ، ما لم تطب نفسه به .
وأما ما دفعته للسماسرة ، فإن كان هذا هو العرف المعمول به ، أي استعمال مثل هذا العدد من السمسارة وأخذ هذه المبالغ ، فلا شيء عليك ، وكان ينبغي أن تطلع صديقك على تفصيل الأمر .
وإن لم يكن العرف جارياً بذلك ، فقد أخطأت خطأ آخر ، وعليك أن تخبر صديقك ، وهو صاحب القرار في مطالبتكم بالمال أو عدم مطالبتكم به .
وإذا تم كتابة العقد على أن الثمن 120 مليونا ، فهذا كذب وزور وجرم آخر .
والواجب عليك التوبة إلى الله تعالى وإعلام صديقك ورد المال إليه .
والله أعلم .


الإسلام سؤال وجواب



(داعية الخير)

((ٱملي ٱلجنۃ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ مرشدي
عضو مجلس الادارة
avatar

وسام الكاتب المميز
الدولة : مصر

ذكر
عدد المساهمات : 3632
تاريخ التسجيل : 24/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الأحد نوفمبر 17, 2013 6:08 am

داعية الخير

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللهم صلي وسلم وبارك عليه

بارك الله فيكي داعية الخير

نعم زيارة القبور للناساء مشروعة

بس في حدود الشرع والالتزام مهم جدا 

فإذا كانت المرأة تعلم أنها إذا زارت المقابر ستخرج عن أداب الزيارة منعت من الزيارة

بارك الله فيكي

السلام عليكم


اوسمة مرشدي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دمعة قلب حزين
مستشاري الادارة
avatar

وسام الكاتب المميز
الدولة : مصر

ذكر
عدد المساهمات : 1546
تاريخ التسجيل : 11/04/2012
العمر : 47
المزاج المزاج : الحمد لله على الستر والصحه

مُساهمةموضوع: رد: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الأربعاء يناير 01, 2014 7:12 am

الصلاة والسلام على من لا نبي بعده
جزاك الله خيرا
ماشاء الله
جعله الله في موازين حسناتكم


اوسمة دمعة قلب حزين
[size=13][size=13][/size][/size][size=13][size=13][/size][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محبه للرحمن
المراقب العام
المراقب العام
avatar

وسام شعلة المنتدى
الدولة : مصر

عدد المساهمات : 1779
تاريخ التسجيل : 10/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: ((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية    الثلاثاء فبراير 11, 2014 9:15 pm



اوسمة محبه للرحمن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
((كل الأعضاء مطلوبين في هذه المسألة مهمة ))))نقاشات وحوارات بقضايا اسلامية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ملتقى الاحبة في الله_…ـ-*™£آلمـنـتــدي آلعـآم£™*-ـ…_
 :: ۞{ المواضيع المميــزة }۞
-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: