أخي العزيز الزائر
شرفنا تواجدك في هذا المنتدى الراقي والجميل
الراقي بأهله وناسة
والجميل
بما يحتويه من علم نافع وطرفة جميلة
ونرجو لك طيب الاقامة معنا بين اخوانك واخواتك
وان تثري هذا المنتدى بما لديك من جديد
وأن تفيد وتستفيد
أسال الله تعالي إت يتقبل منا ومناكم صالح الأعمال وإن يجعل تواجدنا لأبتغاء وجه اللع تعالي

Dear brother Guest
Honored by your presence in this forum upscale and beautiful
Upscale his family and policy
And beautiful
Including addition of beneficial knowledge and beautiful twinkling
We hope you a pleasant stay with us between brothers and sisters
And enrich this forum what you have again
And that the benefit and the benefit
I ask God Almighty ET accept our and Mnakm favor of business and that makes our presence in order to face Alla Come


ملتقى الاحبة في الله (اسلامي ..اجتماعي .. ثقافي)
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الحمـــــد لله الواحد الاحد الكريم الوهاب الرحيم التواب غافر الذنب وقابل التوب و الصلاة و السلام على رسول الله & أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يجمعنا وإياكم في هذه الحياة على الإيمان والذكر والقرآن &وأ سأل الله جل وعلا الذي جمعني مع حضراتكم في ملتقي ألأحبة في الله علي ذكره أن يجمعنا في الآخرة مع سيد الدعاة المصطفى في جنته ودار مقامته &اللهم لا تعذب جمعا التقى فيك ولك & أسأل الله جل وعلا أن يجعلنا ممن قال الله فيهم {الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه اولئك الذين هداهم الله واولئك هم اولو الالباب} & { وأتقوا الله وأعلموا أن الله مع المتقين }
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» أفشوا السلام علي المتواجدون بالملتقي
من طرف داعية الخير الأحد أغسطس 05, 2018 5:16 pm

» بريد القلوب ..مساحة للجميع ..
من طرف داعية الخير الخميس يوليو 26, 2018 12:24 am

» صباحكم .مساؤكم خيراخوتي الاعضاء ؟؟؟
من طرف داعية الخير الخميس يوليو 26, 2018 12:14 am

» هل صليتم علي حبيبنا وشفيعنا محمد صلى الله عليه وسلم
من طرف داعية الخير الأربعاء يوليو 25, 2018 11:12 pm

» كم مرة استغفرت ربك اليوم؟؟؟
من طرف داعية الخير الثلاثاء يوليو 24, 2018 2:01 pm

» حديقة ملتقى الآحبة في الله الاسلامية
من طرف داعية الخير الجمعة يونيو 08, 2018 1:42 pm

» اللهُمَّ وَحِّدْ شملنا
من طرف داعية الخير الجمعة يونيو 08, 2018 2:42 am

» (النجم الرابع) اخونا الكريم يا ميت اهلاا وسهلاا ومرحبا
من طرف داعية الخير الأربعاء يونيو 06, 2018 6:23 pm

» فواصل منوعــــه
من طرف داعية الخير الإثنين يونيو 04, 2018 10:51 pm

» islam) اخونا الكريم يا ميت اهلاا وسهلاا ومرحبا
من طرف داعية الخير الخميس مايو 24, 2018 3:25 pm

» أطعم قلبك بالصيام
من طرف داعية الخير الأحد مايو 06, 2018 4:57 pm

» محبة سبقت ،
من طرف داعية الخير الأحد مايو 06, 2018 4:57 pm

» مسائل وأحكام في الصيام جمعتُها من شرح ابن عثيمين لبلوغ المرام
من طرف داعية الخير الأحد مايو 06, 2018 4:55 pm

» أحكام فقهية خاصة بالنساء
من طرف داعية الخير الأحد مايو 06, 2018 4:53 pm

» جدول مقترح للمسلم في شهر رمضان
من طرف داعية الخير الأحد مايو 06, 2018 4:51 pm

» دعاء لاستقبال شهر رمضان المبارك
من طرف داعية الخير الأحد مايو 06, 2018 4:50 pm

» خواطر إيمانية رمضانية
من طرف داعية الخير الأحد مايو 06, 2018 4:49 pm

» خواطر رمضانية ( إحنا ليه بنصوم رمضان ؟؟)
من طرف داعية الخير الأحد مايو 06, 2018 4:48 pm

» من أقوال العلماء والدعاة
من طرف داعية الخير السبت مايو 05, 2018 10:51 am

» [®][^][®][ أوعـــووو,, نبطـــــل نقــول يــــارب ][®][^][®]
من طرف داعية الخير السبت مايو 05, 2018 9:45 am


الساعة


أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
داعية الخير
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 8 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 8 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 95 بتاريخ الأربعاء مايو 30, 2012 11:23 pm

شاطر | 
 

 الهروب اللذيذ ..د مصطفى محمود

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
داعية الخير
المدير العام
المدير العام
avatar

وسام المدير العام
الدولة : مصر

انثى
عدد المساهمات : 23920
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
العمر : 48
المزاج المزاج : ولله الحمد

مُساهمةموضوع: الهروب اللذيذ ..د مصطفى محمود   الخميس يونيو 09, 2016 1:58 pm

الهروب اللذيذ ..د مصطفى محمود


لحظــة هـدوء من فضـلك ! .
الباحث عن لحظة هدوء في هذا الزمان لا يجدها ..
إذا فتح الراديو .. تنهال عليه تشنجات قادة إسرائيل ، و أخبار الزلازل و السيول و الأعاصير ..
و إذا فتح التليفزيون .. تنهمر عليه مسلسلات العنف و الباتمان و حرب النجوم ..
و إذا طالع صحف الصباح .. تفاجئه أخبار انهيار البورصة و جنون البقر و الإيدز ..
و إذا بحث عن موسيقى يريح عليها أعصابه أو أغنية تهدأ لها عواطفه .. نزلت عليه لقطات الفيديو كليب
تتقافز صورها و تتشنج رقصاتها و تتسارع إيقاعاتها في إزعاج متواصل ..
و إذا فتح الشباك .. قرقعت في آذانه أبواق السيارات و أصوات الميكروفونات و صراخ الباعة ..
و إذا أغلق الشباك و نزل إلى الطريق .. خنقه الزحام ..
و إذا انطلق هارباً إلى الأتوبيس .. لم يجد موقعاً لقدم ..
و إذا حمل أوراقه و شهاداته و أسرع ليتقدم لوظيفة .. وجد طابور طلاب الوظائف يسد الشارع ..
و إذا بحث عن شقة .. لم يجد ثمنها ..

و لا إحتمال قريباً في عمل .. و لا أمل في زواج .. و لا أمل في حل سريع يأتي من السماء ..
و في آخر المشوار يسقط في يده .. و لا يجد حلاً سوى أن يعود أدراجه إلى البيت إلى فراشه
أو إلى ستين سنة إلى الوراء .. إلى ماضٍ بعيد و إلى جيل انتهى ..
إلى الشَدو الهادئ في صوت أم كلثوم ..
و إلى الحنان الرخيم في صوت عبد الوهاب ..
و إلى دندنة هادئة مع العود .. بدون فيديو كليب ..
و إلى الجمال البِكر بدون إفتعال ..و إلى البساطة العذبة بدون صنعة ..

و إذا مس زرار الراديو في ذلك الزمان البعيد ، فإنه سوف ينقله إلى شوبان .. إلى الحلم .. و الخيال الناعم ..
و السماوية الرحبة .. و الشوارع أيامها خالية .. و المواصلات مريحة ..
و شقق للإيجار تتدلى لافتاتها من النوافذ .. و المرتب يكفي و زيادة ..
و جلسة على شاطئ النيل هي كل المراد .

ماذا حدث للدنيا ؟! .. و لماذا يصرخون المغنون .. و لماذا يتشنج الراقصون ؟! ..
و لماذا هذه الإيقاعات المزعجة و الموسيقى النحاسية التي تخرق الآذان ؟!

هذه الأمور تُفصِح عن فقر فَني .. و ذوق فاسد .. و بلادة سمعية ..
ما ضرورتها لصوت جميل بالفعل ؟!

و هذا التسويق الفَج .. ما الداعي إليه .. لولا سوء البضاعة و رخص الموهبة ؟ ..

و اضحكوا معي على الغلاء الطاحن .. مع رُخص الناس .. و رخص الفن ..
و انعدام القيم .. و تفاهة البضاعة .

إننا معاقبون يا سادة بهذا الضنك ..

و تأملوا كلمات ربكم :
{ وَ مَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَ نَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى } ( طه - 124 )

أليس عالَم اليوم قد تلخص كله في هذه الكلمة البليغة .. " الضنك " .. " و الإعراض " ؟!
أليس العالَم قد أعرض تماماً عن كل ما هو رباني و غرق تماماً في كل ما هو علماني و مادي و دنيوي و شهواني
و عاجل و زائل .. و الكلام على مستوى العالَم كله !

الكل متعجل يريد أن يغنم شيئاً و أن يلهف شيئاً .. لا أحد ينظر فيما بعد .. و لا فيما وراء ..

الموت لا يخطر ببال أحد .. و ما بعد الموت خرافة .. و الجنة و النار أساطير .. و الحساب حدوتة عجائز ..
و الذين يحملون الشعارات الدينية .. البعض منهم موتور و البعض مأجور ..

و المخلِص منهم لا يبرح سجادته و يمشي إلى جوار الحائط .. فهو ليس مع أحد .. و ليس لأحد ..
و إنما هو مشدود و منفصل عن الركب .. و مشفق من العاقبة .. و هو قد أغلق فمه و احتفظ بعذابه في داخله .. و اكتفى بالفُرجة .

و الناس في ضنك .. و كل العالَم أغنيائه و فقرائه .. كلهم فقراء إلى الحقيقة .. فقراء إلى الحكمة .. فقراء إلى النُبل .

و أكثر الأنظار متعلقة بالزائل و العاجل و الهالِك .

و الدنيــا ملهــاة .

و هي سائرة إلى مجزرة ..

فالله في الماضي كان يوقظ خلقه بالرسل و الأنبياء .. و اليوم هو يوقظهم بالكوارث و الزلازل و الأعاصير و السيول ..
فإن لم تُجْدِ معهم تلك النُذُر شيئاً ، ألقَى بهم إلى المجازر و الحروب يأكل بعضهم بعضاً و يُفني بعضهم بعضاً .

و حروب المستقبل حروب فناء .. تأكل الأخضر و اليابس و تدع المدن العامرة خراباً بلقعا .

و نحن على حافة الرعب و الصصراع المُفني .. و ماذا يهم ؟! ماذا يهم ؟!

فالمغنية تغني و تتلوى على المسرح .. في إيقاع أفعواني .. تحت بقعة الضوء ..
و الألوف يرقصون كالأشباح في الصالة دون وعي ..

ماذا تقول .. ؟!

لا أحد يصغى إلى ما تقول .. و إنما الكل يصرخ و يصفق و يهتف و يتلوى كأفاعٍ مسحورة ..
و الطبول و الدفوف و الإيقاع الهمجي قد حوَّل الكل إلى قِطعان بدائية ترقص في شبه غيبوبة .
و لا تملك و أنت تستمع معهم إلا أن تفقد إتزانك و قدميك ثم تصبح جزءاً من هذا اللاوعي المفتون ..
و قد خيَّم على الجو إحساس الكهوف البدائية .






(داعية الخير)

((ٱملي ٱلجنۃ))


عدل سابقا من قبل داعية الخير في الخميس يونيو 09, 2016 2:21 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
داعية الخير
المدير العام
المدير العام
avatar

وسام المدير العام
الدولة : مصر

انثى
عدد المساهمات : 23920
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
العمر : 48
المزاج المزاج : ولله الحمد

مُساهمةموضوع: رد: الهروب اللذيذ ..د مصطفى محمود   الخميس يونيو 09, 2016 2:04 pm

الهروب اللذيذ ..د مصطفى محمود
 هل انتهت الحضارة فجأة .. و عدنا إلى كهوف الإنسان الأول ؟!
هل تبخر العقل .. و لم تبقَ إلا غرائز تعوى و تتلوى على الطبول و الدفوف ؟! ..
يا سادة .. تلك هي نهاية علمانية اليوم .

و تلك هي احتفالية العالَم بنهاية الإيمان .
إحتفالية بالعقل الذي أسلم نفسه للهوى .. و الحِكمة التي نزلت عن عرشها للغرائز ..
و الإنسان الذي أسلم قياده للحيوان .

و ماذا يهم .. ؟!

لا شيء يهم .. !!

إننا نرقص اليوم للفجر .. و ليكن غداً ما يكون .

هكذا تعلمنا في سهرات " الدِش " و إبداعات مادونا و جاكسون و فنون الموجة الشبابية الجديدة
و برامج الأقمار و الفضائيات القادمة علينا من أمريكا و أوروبا .

و ذلك هو العصر العجيب الذي نعيش فيه ..

أمريكا - القطب العملاق الذي يحكم العالَم - تخصصت في صناعة الغيبوبة لشباب هذا العالَم ..

عن طريق أفلام الحب و العنف و الرعب و أساطير الخيال العلمي ..
و عن طريق الرحلات الفضائية و الصواريخ المنطلقة إلى القمر و المريخ و زحل و المشترى ..
و عن طريق ترسانة كيميائية تُنتِج عقاقير الهلوسة و إكسير الشباب و الفياجرا .

و من أمريكا خرجت أكذوبة الميلاتونين .. و من أمريكا خرج الديسكو و الجاز و نوادي الشواذ ..
و من أمريكا انتشرت صنلعة الغيبوبة لتصبح صناعة مقررة في أكثر الحكومات و سلاحاً مشروعاً
تحارب به الأزمات و تشغل به الشعوب عن متاعبها .

سلاح إسمه " الهروب اللذيذ " .. على أنغام الموسيقى و الديسكو و على رقصات المادونا .

و لا أحد يكره أن يهرب من مشكلة في ساعة لذّة و إغماء غيبوبة .. بل كل مراهق يحلم بهذا الهروب اللذيذ و يسعى إليه .
و هذه الفكرة الإبليسية هي التي يدير بها الكبار العالَم .

و حرب الخليج كانت هي " النهب اللذيذ " لبترول الخليج و ثرواته .. و لكن الإسم المُعلَن لهذا النهب
كان شعارات مبهرة عن تحرير الشعوب و نجدة الضعفاء و نصرة الديمقراطية و إعادة الشرعية .. إلخ .. إلخ ..
إلى آخر الأسماء الجذابة الخلابة التي تدير الرؤوس و تُسكِر النفوس .

و الإعلام هو دائماً الأداة الإبليسية لهذا النهب اللذيذ .. و الإستعمار اللذيذ .. و الهروب اللذيذ ..

{ ن وَ الْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ } ( القلم - 1 )

و ما أعجب ما يصنع القلم .. و ما أعجب ما يسطر ذلك القلم الذي يُميت و يُحي ، و يُسحِر و يَفتِن ،
و يوقِظ و يُنيم ، و يبني و يُخَرِّب ، و يهدي و يُضِل .

و هناك الآن أقلام عظيمة تجيد صناعة هذا " التـيـه " .

و مؤسسات عالمية تصنع للشعوب الدوار .. و تتفنن في تسمية الأشياء بغير أسمائها ،
و تسبغ هالات المجد على تفاهات .. و تروج للجريمة و الشذوذ و فنون الغيبوبة .

و أصبح من لزوميات هذا العصر أن يكون في أذن كل مستمع " فلتر " .. و في عين كل مشاهد " فلتر " ..
لكشف الزيف في الكلمات و المرائي و المَشاهد .. خاصة في المشاهد العسل ..
و الكلمات العسل .. و الوعود العسل .. التي يُقصَد بها النوم في العسل ..

و إذا فتحت الـ c.n.n. أو أي محطة .. إجعل هدفك هو البحث فيما وراء ما تسمع .. البحث فيما وراء المقاصد ..
و فيما وراء الأهداف من كل كلمة و كل خبر .. و لا تُحسِن الظن .. فإن سوء الظن الآن هو من حُسن الفِطَن .

و لا تنَم على الشعارات و الأماني و الوعود الطنانة .. فقد لا تصحو و لا ترى تحقيق تلك الوعود أبداً ..
و قد تفاجأ بها تنقلب إلى ضدها ..

مثل وعود نتانياهو و اتفاقات أوسلو و مدريد و شعارات حقوق الإنسان التي يطلقها القطب الأمريكي الأوحد ..

و ضع كل الكلام في سلة المهملات و انظر في الأفعال و سوف ترى ..

الأرض في مقابل السلام .. تصبح : الأمن في مقابل السلام .. ثم السلام في مقابل السلام .. ثم السلام في مقابل لا شيء ..
و هذا هو الفيديو كليب السياسي .. و اتفاقات " القص و اللزق " كل يوم على مقاس الوعي العربي ..
و الصف العربي .. و اللي مش عاجبه يشجب .

و هذا هو التياترو السياسي العالمي في هذا العصر ، و المسرح الإعلامي الآن يُضاء من جديد ،
و الصالة تضج بالتصفيق و الهِتاف و المادونا الفاتنة تتهادى في ضباب الأضواء برقصها الأفعواني ..
و الموسيقى تدير الرؤوس و تُسكِر النفوس ، و الطبول تدق بإيقاعها الهمجي ،
و الدفوف ترتعش لتأخذ الكل في دوامة من الدوار اللذيذ .. إنها مونيكا .

و جرعة أخرى من عقار الغيبوبة السحري تتسلل إلى العروق و تلف الكل في غلالة من النسيان .

و بورِكَت ليالي الأنس يا صاح .. فما عاد أحد من الحضور يعرف نفسه ،
و لا عاد أحد يدري بمكانه .. أو زمانه .. أو حضوره .. أو ماضيه .. أو مستقبله ..

و لا شك أن التليفزيون جهاز خطير يدخل كل بيت و يفعل بنا أكثر من هذا .

هذه العلبة السحرية .. و هذا الأصبع الذي اسمه الريموت كونترول .. تضغط على زرار
فتستدعي فرقة راقصة من الفولي برجير تأتي لترقص لك شخصياً ..
و تضغط على زرار آخر فتستدعي بها ألفيس بريسلي من قبره ليغني لك روائع أنغامه ..

و ضغطة أخرى تستدعي بها كوكتيل من الأكاذيب السياسية في أحلى عبوات من الكلام على لسان أكبر الشخصيات العالمية ..
يلبس فيها الباطل ثوب الحق .. و تختلط المفاهيم و تنقلب المعاني في عقلك
و يُلقَى بك في متاهات من التزيف الحلو الجذاب الناعم .. و لا تعود تفهم شيئاً ..

و هذا هو الإعلام الإبليسي في عصرنا ..

و حينما تطفئ تلك العلبة الشيطانية .. تكون قد أصبحت رجلاً آخر دون أن تدري ..
و هذا هو عصرنا .. و لا أحد مُحصَّن .. و لا أحد معفي من هذه المطاردة الخفية لتشكيل أفكاره ..
و زلزلة نفسه .. و محو قِيَمه و مثالياته .

و الفضاء حولنا يحتشد بهذه الجيوش غير المنظورة التي تهاجمنا صباح مساء و لكل دولة كبرى مصالح .

و لكل دولة كبرى أغراض .

و لكل دولة كبرى مطالب منك و من بلدك .. و أطماع فيك و في بلدك .

و صناعة الغيبوبة و غزو العقل و الإستيلاء على الفكر قبل الأرض .. أصبحت صناعة العصر ..
و التحكم عن بعد في الشعوب .. أصبح لعبة الكبار و الصغار .

هل تجاوزنا السياسة .. أم أننا لا نزال فيها ؟!
بل نحن في قلب " المطبخ السياسي " الذي تُطبخ فيه توجيهات الشعوب و اهتماماتها و تُطبخ فيه مصائرها .

و اقرأ الفصل من جديد لتعرف أكثر .


من اورع ما قرات
ل د مصطفى محمود
رحمه الله



(داعية الخير)

((ٱملي ٱلجنۃ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة.
شخصية هامة
شخصية هامة
avatar

وسام الكاتب المميز
الدولة : مصر

عدد المساهمات : 738
تاريخ التسجيل : 03/11/2015

مُساهمةموضوع: رد: الهروب اللذيذ ..د مصطفى محمود   الخميس يونيو 09, 2016 8:50 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
داعية الخير
المدير العام
المدير العام
avatar

وسام المدير العام
الدولة : مصر

انثى
عدد المساهمات : 23920
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
العمر : 48
المزاج المزاج : ولله الحمد

مُساهمةموضوع: رد: الهروب اللذيذ ..د مصطفى محمود   الجمعة يونيو 10, 2016 12:48 am

سارة الحبيبة
وجزاكى الله مثله واكثر يا غاليه
واسعدك الله دنياواخره



(داعية الخير)

((ٱملي ٱلجنۃ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ مرشدي
عضو مجلس الادارة
avatar

وسام الكاتب المميز
الدولة : مصر

ذكر
عدد المساهمات : 3632
تاريخ التسجيل : 24/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: الهروب اللذيذ ..د مصطفى محمود   الجمعة يونيو 10, 2016 4:41 am

إذا فتح الراديو ..
 تنهال عليه تشنجات قادة إسرائيل ، و أخبار الزلازل و السيول و الأعاصير ..
و إذا فتح التليفزيون ..
تنهمر عليه مسلسلات العنف و الباتمان و حرب النجوم ..
و إذا طالع صحف الصباح ..
 تفاجئه أخبار انهيار البورصة و جنون البقر و الإيدز .. 
و إذا بحث عن موسيقى يريح عليها أعصابه أو أغنية تهدأ لها عواطفه ..
 نزلت عليه لقطات الفيديو كليب 
تتقافز صورها و تتشنج رقصاتها و تتسارع إيقاعاتها في إزعاج متواصل ..
و إذا فتح الشباك ..
 قرقعت في آذانه أبواق السيارات و أصوات الميكروفونات و صراخ الباعة ..
و إذا أغلق الشباك و نزل إلى الطريق .. خنقه الزحام .. 
و إذا انطلق هارباً إلى الأتوبيس .. لم يجد موقعاً لقدم ..
و إذا حمل أوراقه و شهاداته و أسرع ليتقدم لوظيفة ..
 وجد طابور طلاب الوظائف يسد الشارع ..
و إذا بحث عن شقة .. لم يجد ثمنها ..
و لا إحتمال قريباً في عمل ..
 و لا أمل في زواج .. و لا أمل في حل سريع يأتي من السماء .. 
سبب كل هذه المشكلات فى هذه الحياة :
نستطيع أن نرجع بها إلى سبب واحد .
 وهو أن الإنسان يريد أن يعيش على أرض الله .
 ويأكل من رزق الله .
 ويأوى إلى كنف الله .
 ويتفيأ ظلال نعم الله . فى هذه الحياة
. ولكنه يريد أن يحتكم إلى غير منهج الله . وإلى غير قانون الله .
 هذه هي  سبب المشكلات فى هذه الحياة :
الله هو الذى خلق . وهو الذى يضع للانسان ما يصلح أحواله . وما يصلح شؤنه 
{ ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير }
هل تستطيع الصنعة . أن تضع لنفسها . من الضوابط ومن القوانين مايصلح أحوالها . وما يصلح شؤنها ؟
إن المهندس الذى يخترع أله أو ماكينه . يضع لها من ضوابط التشغيل ما يصلح شأنها . بحيث لو أديرت أو شغلت .على وجه 
غير الوجه الذى ُوضع فى الكتالوج الذى صممه المهندس . لابد أن يصيبها ألخلل :
ونحن البشر من صنعة الله رب العالمين . فوضع لنا من الضوابط ومن الشرائع ومن القوانين ومن الدساتير ما يحكم واقعنا :
فلماذا ؟ نرضى فى الألات التى نخترعها. أن نعود إلى المهندس الذى صنعها ليصلح مابها من خلل . ولا نرضى أن نعود إلى الله رب العالمين . ألذى خلق الانسان . إذا أصابه الخلل فى هذه الحياة ؟
 هل هذا من العدل أو الانصاف ؟ هذه هي سبب المشكلات فى هذه الحياة البشرية :
وهذا هو السبب . فى أن الارض التى نعيش عليها . وفيها مايكفى لكل البشر :


يعنى لو احتكم البشر إلى قيم السماء . ما وجد فقير على ظهر الارض .
 ولما وجدت أُمة جائعة 
ولانحلت كل مشكلات العالم.
 لماذا ؟؟؟؟؟؟
 لأن الله يقول فى كتابه { ألم نجعل الارض كفاتا أحياء وأمواتا }
 أى أن الارض . وما عليها تكفى لكل البشر .
 هذا قانون وضعه الله . وهذه حقيقة ثابته .قررها القرأن .
 من أين يأتى الخلل ؟
يأتى الخلل من أن مجموعات من البشر .
 لم تؤمن بالله .
 ولم تصف أقدامها على طريق الله .
 أحدثت تلك المشكلات . بما وضعته من قوانين ظالمة جائرة
. وبما وضعته من إنحرافات . وتزين للهوى .
 جعل الواقع هوالذى نعيشه ألأن :
 هذه هي سبب المشكلات فى هذه الحياة :
 أقول : لقد وضع محمد صلى الله عليه وسلم . مفتاح النبوة . على أقفال هذه ألطبائع ألبشرية
. ففجر فيها الطاقات والقدرات والامكانات .وما رأى العالم فترة من الفترات . التى سعدت فيهاهذه البشرية
. مثل الفترة . التى وجد فيها محمد صلى الله عليه وسلم . وصحبه رضوان الله عليهم :


الأخت الكريمة حبيبة الله ورسولة 
وضعت يدها عي جراح الأمة الاسلامية 
وبما تعانيه من مشكلات إجتماعية وأخلاقية وسلوكية 
كما قال صل الله عليه ويسلم تسمونها بغير أسمائها
فالرشوة أصبحت متفشية بالمجتمع بإسم الأكرامية
والرقص والخلاعة يسمى بالفن
وأصبح شرب الخمر مشروبات روحية
والنقاب أصبح بدعة يهودية
وصاحب اللحية أصبح إرهابيا
والأخت الكريمة
ضربت أمثلة حقيقية من الواقع الذي نعيشه
وهذا كله بسبب البعد عن منهج الله وعن قانون الله 
وبما وضعته دول الغرب من فرض سيطرتها علي دول المسلمين
بتخويف المسلمين من الإسلام نفسه
لقد قال عمر ابن الخطاب رضي الله عنه 
لقد أعزنا الله بالاسلام 
فمهما ابتغينا العزة في غير الاسلام لأذلنا الله
ونحن ابتعدنا عن منهج الاسلام 
فأصبح واقعنا هو الذي نعيشه والتي أوضحته الأخت الكريمة 
وصدق الله العظيم حينما ألمحت الأخت الكريمة في قول الله تعالى
ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا 
ونحشره يوم القامة أعمى قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا 
قال كذلك أتتك أياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى 
الأخت الكريمة حبيبة إحساس مرهف ومعايشة حقيقة للواقع الذي نعيشة فعبرت وأحسنت التعبير 
وصدعت بالحق الذي يعلمه الكثير ولكنه لا يستطيع أن يفصح عنه 
لا فض فوكي أختي الكريمة 
وأجزل الله لكي العطاء بما تقدميه من مواضيع تكشف الحقائق 
الغائبة عن كثير من المسلمين 


اوسمة مرشدي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محبه للرحمن
المراقب العام
المراقب العام
avatar

وسام شعلة المنتدى
الدولة : مصر

عدد المساهمات : 1779
تاريخ التسجيل : 10/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: الهروب اللذيذ ..د مصطفى محمود   الجمعة يونيو 10, 2016 12:02 pm

سلمتي على روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمتي ودام لنا روعه مواضيعك

وجزآكي الله خيراامي الغاليه


اوسمة محبه للرحمن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم وافتخر.
شخصية هامة
شخصية هامة
avatar

وسام الكاتب المميز
الدولة : مصر

عدد المساهمات : 235
تاريخ التسجيل : 15/09/2014

مُساهمةموضوع: رد: الهروب اللذيذ ..د مصطفى محمود   السبت يونيو 11, 2016 1:09 pm

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الهروب اللذيذ ..د مصطفى محمود
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ملتقى الاحبة في الله_…ـ-*™£آلمـنـتــدي آلعـآم£™*-ـ…_
 :: ۞{ملتقى الحوارات والمناقشات الهادفة }۞
-
انتقل الى: