أخي العزيز الزائر
شرفنا تواجدك في هذا المنتدى الراقي والجميل
الراقي بأهله وناسة
والجميل
بما يحتويه من علم نافع وطرفة جميلة
ونرجو لك طيب الاقامة معنا بين اخوانك واخواتك
وان تثري هذا المنتدى بما لديك من جديد
وأن تفيد وتستفيد
أسال الله تعالي إت يتقبل منا ومناكم صالح الأعمال وإن يجعل تواجدنا لأبتغاء وجه اللع تعالي

Dear brother Guest
Honored by your presence in this forum upscale and beautiful
Upscale his family and policy
And beautiful
Including addition of beneficial knowledge and beautiful twinkling
We hope you a pleasant stay with us between brothers and sisters
And enrich this forum what you have again
And that the benefit and the benefit
I ask God Almighty ET accept our and Mnakm favor of business and that makes our presence in order to face Alla Come


ملتقى الاحبة في الله (اسلامي ..اجتماعي .. ثقافي)
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
الحمـــــد لله الواحد الاحد الكريم الوهاب الرحيم التواب غافر الذنب وقابل التوب و الصلاة و السلام على رسول الله & أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يجمعنا وإياكم في هذه الحياة على الإيمان والذكر والقرآن &وأ سأل الله جل وعلا الذي جمعني مع حضراتكم في ملتقي ألأحبة في الله علي ذكره أن يجمعنا في الآخرة مع سيد الدعاة المصطفى في جنته ودار مقامته &اللهم لا تعذب جمعا التقى فيك ولك & أسأل الله جل وعلا أن يجعلنا ممن قال الله فيهم {الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه اولئك الذين هداهم الله واولئك هم اولو الالباب} & { وأتقوا الله وأعلموا أن الله مع المتقين }
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» رائحة البكاء
من طرف داعية الخير اليوم في 2:11 pm

» حتى لا تُمتهن مشاعرك
من طرف داعية الخير اليوم في 2:06 pm

» اثبت حضورك بأيه من القرأن الكريم
من طرف داعية الخير اليوم في 1:53 pm

» [®][^][®][ أوعـــووو,, نبطـــــل نقــول يــــارب ][®][^][®]
من طرف داعية الخير اليوم في 1:52 pm

» حديث اليوم
من طرف داعية الخير اليوم في 1:52 pm

» حديقة ملتقى الآحبة في الله الاسلامية
من طرف داعية الخير اليوم في 1:50 pm

» اُمنية من القلب .
من طرف داعية الخير اليوم في 1:38 pm

» أفشوا السلام علي المتواجدون بالملتقي
من طرف داعية الخير اليوم في 1:22 pm

» صباحكم .مساؤكم خيراخوتي الاعضاء ؟؟؟
من طرف داعية الخير أمس في 8:13 am

» لا تحزن الامر كله بيد الله
من طرف الشيخ احمد الجمعة أبريل 21, 2017 8:44 pm

» الرفقه الدافئه
من طرف نور الشمس. الجمعة أبريل 21, 2017 8:32 pm

» الاصعب على النفس الحلم المكسور ام القلب المكسور ؟؟؟؟؟؟
من طرف نور الشمس. الجمعة أبريل 21, 2017 8:31 pm

» صداقة المصالح
من طرف نور الشمس. الجمعة أبريل 21, 2017 8:30 pm

» عِـلم الحب
من طرف داعية الخير الجمعة أبريل 21, 2017 3:50 pm

» من يستاهل الحب ؟
من طرف داعية الخير الجمعة أبريل 21, 2017 3:49 pm

» الحب في الله
من طرف داعية الخير الجمعة أبريل 21, 2017 3:45 pm

» خلق الموت والحياه وليس الحياه والموت
من طرف داعية الخير الجمعة أبريل 21, 2017 3:44 pm

» "لغة الحب بين الزوجين المؤمنين"
من طرف داعية الخير الجمعة أبريل 21, 2017 3:42 pm

» الحب ياتى آخرا
من طرف داعية الخير الجمعة أبريل 21, 2017 3:21 pm

» هل صليتم علي حبيبنا وشفيعنا محمد صلى الله عليه وسلم
من طرف داعية الخير الجمعة أبريل 21, 2017 12:10 pm


الساعة


أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
داعية الخير
 
نور الشمس.
 
الشيخ مرشدي
 
الحلم المكسور
 
الشيخ احمد
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 10 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 10 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 95 بتاريخ الأربعاء مايو 30, 2012 11:23 pm

شاطر | 
 

 بر الوالدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ مرشدي
عضو مجلس الادارة
avatar

وسام اقلام حرة
الدولة : مصر

ذكر
عدد المساهمات : 3532
تاريخ التسجيل : 24/10/2012

مُساهمةموضوع: بر الوالدين   الجمعة مايو 09, 2014 4:21 pm

بر الوالدين




الحمد لله القائل: (وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً:(23)وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً)


والصلاة والسلام على رسول الله الذي بعثه هادياً ومبشراً ونذيراً، وداعياً بإذنه وسراجاً منيراً، بلغ الرسالة، وأدي الأمانة، ونصح الأمة ، وجاهد في الله حتى أتاه اليقين، وصلي الله عليه وعلي آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.




أما بعد.. عباد الله:


إن من أعظم المعاصي التي عصي الله بها في الأرض سبحانه وتعالي، قطيعة الرحم وعقوق الوالدين، ولذلك توعد الله بالعذاب الأليم العاق والقاطع.


وهي جريمة شنيعة تقشعر لها الأبدان ويندي لها الجبين، أنكرها حتى الجاهليون واليهود والنصارى في شرائعهم.


ولذلك يقشعر جلد المؤمن يوم يري الابن كلما كبرت وشب وقوي تغمط حق والديه يوم أذهبا العمر والشباب وزهرة الحياة في تربية.. فقد سهرا لينام، وجاعا ليشبع، وتعبا ليرتاح، ولما كبرا وضعفا ودنيا من القبر، واصبحا قاب قوسين أو أدني من الموت، أنكر حقهما وجعلهما في مكان من الذلة لا يعلمه إلا الله.


ولذلك قرن الله حقه بحقهما وجعل من لوازم العبودية بر الوالدين وصلة الرحم، يقو جل ذكره: )وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً)(الاسراء: الآية23) فقد قضاه وأمره وأوجبه سبحانه وتعالي بأن لا يعبد إلا هو.


ومع عبادته سبحانه وتعالي يقوم بر الوالدين وصلة الأب والأم وصلة الرحم.


وأنظر لهذه الصورة العجيبة للأب وهو محدب الظهر، قليل الصبر، قد شاب رأسه ولحيته.


وصورة الأم وهي شمطاء الرأس ، فقد دنت من القبر، وأصبحت تتلهف علي شبابها وصباها الذي أنفقته في تربية هذا الابن ، فلما ترعرع وقوي ظهره واشتد ساعده كان نكالاً وغضباً ونكداً علي والديه.


( إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفّ)(الاسراء: الآية23)، حتى كلمة أف على صغرها عند الناس لا تقال للوالدين.


فقل لي بالله أيهما أعظم، حق كلمة أف أم الذين جحدوا حق الوالدين وعقوهما وجعلوا جزاءهما السب والشتم والغلظة والنكال والقطيعة؟


حتى أنه وجد في المجتمع من يعيش في الفلل والشقق البهية، ويركب المراكب الواطية ويأكل الموائد الشهية، ووالده في فقر وفي حاجة ملحة وفي ضنك لا يعلمه إلا الله.


بل أعلم والله أن أم كبيرة في السن لها أبناء وبنات كبيرات متزوجات ، لا يقبلون أن تعيش أمهم معهم بسبب كبر سنها وأنها تحتاج من يقوم علي خدمتها فيرمونها لبعضهم البعض كل منهم يشتكى علة من علل الدنيا وأخيرا تقوم علي خدمتها زوجة أحد الأبناء نسأل الله عز وجل أن يجعله في موازين حسناتها


أي قلوب هذه القلوب؟


وأي أرواح هذه الأرواح؟


وقد بكت العرب في جاهليتها وإسلامها العقوق، وتوجعت واشتكت إلى بارئها منه.


في الأدب والسير ، أن أعرابياً وفد على الخليفة وهو يبكي.


قال الخليفة: ما لك؟


قال : اصبت بأعظم من مصيبة المال.


قال: ما قصدك؟


قال: ربيت ولدي، سهرت ونام،واشبعته وجعت، وتعبت وارتاح، فلما كبر وأصابني الدهر واحدودب ظهري من الأيام والليالي تغمط حقي، ثم بكى وقال:


وربيته حتى تركته أخا القوم


واستنغنى عن الطر شاربه


تغمط حقي ظالماً ولوى يدي


لوى الله يده الذي هو غالبه
قيل : فلويت يد الابن وأصبحت وراء ظهره.


وفي السير وبعض التفاسير كالكشاف بأسانيد فيها نظر، أن رجلاً وفد على الرسول صلي الله عليه وسلم يشتكي قال: (( ما لك ؟)).


قال: مظلوم يا رسول الله من ابني.


قال (( أي ظلم؟)).


قال: ربيته، فلما كبر وضعف بصري، وضعف عظمي، ودنا أجلي، تغمط حقي فقابلني بالغلظة والجفاء.


قال صلي الله عليه وسلم : (( هل قلت فيه شيئاً؟)).


قال: نعم، قلت فيه:


غذوتك مولـــوداً وعــلتك يافــعاً


تعل بما أجري علــــيك وتنهـــل
إذ ليلة ضافتك بالسقم لم أبـــــت


لســقمك إلا شاكياً أتمــــلـــمل
يقول ك ما هذا جزائي، وما هذا رد الجميل، وما هذا حفظ المعروف، حتى الليلة التي تسقم فيها أبقي معك.. أنت السقيم ولكن أخذت السقم عنك، وأنت المريض فأخذت المرض منك.
وحق للقلوب اللينة، وللعيون الرقراقة بالدموع، أن تدمع لهذه المآسي التي وجدت في بلاد الإسلام، والتي شكت منها قلوب الوالدين.


فهل أظلم وهل أكبر وأشنع من أري تري ابنك وق أصبح في مصاف الرجال، وقد أعطيته شبابك وزهرة ولذة روحك وشذا نفسك، ثم رد عليك الجميل بالقبيح، فإذا صوته في البيت صائل.. لا ينفذ لك أمراً.. ولا يخفض لك جناحاً؟


إنها يا عباد الله مأساة ما بعدها مأساة.


يقول صلي الله عليه وسلم وهو يسأل عن الأعمال الصالحة أيها أزكى وأيها أعظم؟


قال : ((الصلاة لوقتها))


قيل : ثم أي ؟


قال : (( بر الوالدين)).


قيل: ثم أي؟


قال: ((الجهاد في سبيل الله)).


ويسافر صلي الله عليه وسلم بالقلوب ويحدثها عن رجل من بني إسرائيل كان باراَ بوالديه.


ويا عجباً أن يوجد في اليهود والنصارى من تلين قلوبهم لوالديهم وهم أحفاد القردة والخنازير، وهم أعداء الله ، وهم الذين لعنهم الله من فوق سبه سماوات.


ويوجد في بلاد المسلمين من قسا قلبه، ومن طمس علي فكره، فلا يلين قلبه أبداً.


عن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول: (( أنطلق ثلاثة نفر ممن كان قبلكم حتى آواهم المبيت إلى غار فدخلوه، فانحدرت صخرة من الجبل فسدت عليهم الغار.


فقالوا: إنه لا ينجيكم من هذه الصخرة إلا أن تدعو الله تعالي بصالح أعمالكم.


قال رجل منهم: اللهم كان لي أبوان شيخان كبيران، وكنت لا أغبق (2) قبلهما أهلا ولا مالا ، فنأي بي طلب الشجر يوماً فلم أرح (3) عليهما حتى ناما، فحلبت لهما غبوقهما فوجدتهما نائمين، فكرهت أن أوقظهما وأن أغبق قبلهما أهلا أو مالا، فلبثت ـ والقدح علي يدي ـ


أنتظر استيقاظهما حتى برق الفجر والصبية يتضاغون (1) عند قدمي، فاستيقظا فشربا غبوقهما.


اللهم إن كنت فعلت ذلك ابتغاء وجهك ففرج عنا ما نحن فيه من هذه الصخرة، فانفرجت شيئاً لا يستطيعون الخروج منه ..)) الحديث.


عباد الله، إن العقوق مأساة وجدت في المجتمعات وفي البيوت، وأصبحت من أعظم المشكلات على الأباء والأمهات مشكلة الابن.


وفي بعض الآثار يود الرجل في آخر الزمان أن يربي جرو كلب ولا يربي ابنا (3).


نعم .. وجد هذا، ورأينا ورأي غيرنا الآباء الذين أصبحوا في الشيخوخة وهم يتباكون ويتضرعون ويجأرون من هذه الذرية الظالمة.


فهل من عودة يا شباب الإسلام إلى الله؟


وهل من بر وجوده مع الآباء والأمهات؟


يأتي رجل للرسول صلي الله عليه وسلم فيقول: يا رسول الله! من أحق الناس بحسن صحبتي؟


قال : (( أمك))


قال: ثم من؟


قال : (( أمك)).


قال : ثم من؟


قال: (( أمك)).


قال : ثم من؟


قال: ((أبوك)) (1).


فالأم لها ثلاثة أرباع الحق، فهي التي حملت وأرضعت وألحقت وأدفأت ، فجزي الله آباءنا وأمهاتنا خير الجزاء، وأسقاهم الله من الحوض المورود ، فلا يظمؤون بعد تلك الشربة أبداً.
نعم.. إن بر الوالدين قضية كبري، ومن فوائد بر الوالدين:


ـ أن يهديك سواء السبيل.


ـ وأن يصلح الله ذريتك.


ـ وأن يمدك بعون منه .


ـ وأن يسددك ي أقوالك.


ومن آثار العقوق: اللعنة من الله )فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ (22) أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ) (محمد:23،22).


قال بعض أهل العلم: أصمهم فلا يسمعون ، وأعمى أبصارهم فلا يتدبرون ولا يتفكرون ولا يعقلون.


قال تعالي: )وَالَّذِينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُولَئِكَ لَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ) (الرعد:25) .


وصح عنه صلي الله عليه وسلم أنه قال: (( لا يدخل الجنة قاطع))، وهو من قطع رحمه ووالديه، قطع الله حبله من السماء، وقطع ذمته وعهده.


ولذلك يقول صلي الله عليه وسلم : (( لم خلق الله الرحم تعلقت بالعرش وقالت: يارب هذا مقام العائذ بك من القطيعة.


قال: ألا ترضين أن اصل من وصلك، واقطع من قطعك؟


قالت : بلي يا رب.


قال: فذلك لك، فمن وصلك وصلته، ومن قطعك قطعته)).


فأنزلها الله في الأرض.


والغريب أن الجاهليين وهم يعبدون الوثن يفتخرون بصلة الرحم.


يقول المقنع الكندي الجاهلي:


وإن الذي بيني وبين بني أبي


وبيت بني عمي لمختلف جــدا


إذا أكلوا لحمي وفرت لحومهم


وإن هتكوا مجدي بنيت لهم مجدا


ولست بأحمل حقداً عليهم


وليس رئيس القوم من يحمل الحقدا


عباد الله.. لقد كان أرق الناس وأحلم الناس الرسول صلي الله عليه وسلم ولذلك ذكر الله خلقه ومجد أنفاسه في القرآن فقال: )وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ) (القلم:4)
وقال : (فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِك)(آل عمران: الآية159).


وقد بلغ في صلة الرحم مبلغاً عظيماً ضرب به المثل على مدي التاريخ.


فما سمعت الدنيا بأوصل منه صلي الله عليه وسلم .


قام أقاربه وأبناء عمه فأخرجوه من مكة وطاردوه وشتموه وسبوه وآذوه ، وحاربوه في المعارك، ونازلو في الميدان، وقاموا عليه بحرب عسكرية وإعلامية واقتصادية.


فلما انتصر ماذا فعل؟


لقد دخل مكة منتصراً ، ووقف له الأعلام مكبرة، وطنت لذكر نصره الجبال، فوقف على حلق باب الكعبة صلي الله عليه وسلم وهو يقول للقرابة والعمومة : (( ما ترون أني فاعل بكم))؟.


فقالوا ـ وهم يتباكون ـ : أخ كريم وابن أخ كريم.


فيقول : (( اذهبوا فأنتم الطلقاء)).


وكأنه يقول: عفا الله عنكم وسامحكم.


ويأتي ابن عمه أبو سفيان بن الحارث فيسمع بالانتصار وهو قد آذى الرسول صلي الله عليه وسلم وسبه، فيأخذ أطفاله ويخرج من مكة، فيلقاه على بن أبي طالب فيقول: إلى أين تذهب؟


قال : أذهب بأطفالي إلى الصحراء فأموت جوعاً وعرياً، والله إن ظفر بي محمد ليقطعني إرباً إرباً.


فيقول على وهو يعرف الرسول صلي الله عليه وسلم : أخطأت يا أبا سفيان ، إن رسول الله صلي الله عليه وسلم أوصل الناس وابر الناس، فعد إليه وسلم عليه بالنبوة وقل له كما قال إخوة يوسف ليوسف: ) لا تَثْرِيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ)(يوسف: الآية92)


فهل من مقتد بأفعاله وأخلاقه؟ فإنه هو الأسوة الحقة، وإن اتباعه نجاة من العار والدمار.


تأتيه أخته صلي الله عليه وسلم وقد ابتعدت عنه ما يقارب أربعين سنة وهي لا تعرفه وهو لا يعرفها، فقد مرت سنوات، وأيام وأيام، وأعوام أعوام، فتأتي لتسلم على أخيها من الرضاعة وهو تحت سدرة، والناس بسيوفهم بين يديه وهو يوزع الغنائم، فتستأذن ، فيقول لها الصحابة: من أنت؟


فتقول : أنا أخت الرسول صلي الله عليه وسلم من الرضاعة، أنا الشيماء بنت الحارث، أرضعتني أنا وإياه حليمة السعدية.


فيخبرون الرسول صلي الله عليه وسلم فتترقرق الدموع في عينيه، ويقوم لها ليلقاها في الطريق ويعانقها عناق الأخ لأخته بعد طول المدة وبعد الوحشة والغربة، ويجلسها مكانه ويظللها من الشمس (1).


تصوروا رسول البشرية ، ومعلم الإنسانية، ومزعزع كيان الوثنية، يظلل هذه العجوز من الشمس لرضعة واحدة؟


فأين الذين قطعوا عماتهم وخالاتهم وبناتهم وأخواتهم، بل حتى الميراث الذي أحله الله لهن حرموه عليهن.


وقد سمعنا من العجائز الطاعنات في السن من تقف الواحدة تبكي وتقول : ظلمني..أنصفني الله منه.


فيسأل الرسول صلي الله عليه وسلم أخته عن أحوالهم ثم يقول لها: (( اختاري الحياة هنا أو تريدين أهلك؟)).


فتقول : أريد أهلي (2).


فيعطيها المال ليعلم الناس صلة الأرحام.


عباد الله .. أوصيكم ونفسي بصلة الأرحام وببر الوالدين، ففيهما الخير الكثير والأجر العميم من الله سبحانه، وفيهما من تقريب القلوب لبعضها وإزالة الشحناء والغل فيما بينهما.


فبروا آباءكم وأمهاتكم ، وصلوا أرحامكم لتدخلوا الجنة مولاكم.


فقد قال صلي الله عليه وسلم كما سبق : (( لا يدخل الجنة قاطع))، أي قاطع رحم.


وصلي الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


اوسمة مرشدي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دمعة قلب حزين
مستشاري الادارة
avatar

وسام الكاتب المميز
الدولة : مصر

ذكر
عدد المساهمات : 1546
تاريخ التسجيل : 11/04/2012
العمر : 46
المزاج المزاج : الحمد لله على الستر والصحه

مُساهمةموضوع: رد: بر الوالدين   الأحد مايو 11, 2014 7:33 pm

الصلاة والسلام على من لانبي بعده


لا حول ولا قوة الا بالله 


جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل


وبارك الله في عملك الطيب 


اوسمة دمعة قلب حزين
[size=13][size=13][/size][/size][size=13][size=13][/size][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
داعية الخير
المدير العام
المدير العام
avatar

وسام المدير العام
الدولة : مصر

انثى
عدد المساهمات : 22881
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
العمر : 46
المزاج المزاج : ولله الحمد

مُساهمةموضوع: رد: بر الوالدين   الأحد مايو 11, 2014 8:13 pm

مش عارفه اقول ايه
لانى للاسف شفت صورة الجحود هذه   امام عينى 


وربنا يهدينا جميعا
ابي وشيخنا الفاضل

اى كلام هيكون قليل على مجهودك الطيب والرائع
والوقفات االهامة التى تنبهنا لها الا من رحمه ربي

دائما بيكون لنا مع الابداع موعد

موضوع هام جدا  اخترته لنا وسلطت عليه الضوء 

جزاك الله خيرا على كل حرف تكتبه في سبيل الله

في انتظار كل ماهو مميز وهام وفيه الخير

تحياتي لحضرتك ودمت برضى الله وحفظه



(داعية الخير)

((ٱملي ٱلجنۃ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انسان هداه الله للاسلام
عضو مشارك
عضو مشارك


وسام الكاتب المميز
الدولة : مصر

عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 28/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: بر الوالدين   الأحد مايو 11, 2014 9:48 pm

جزاك  الله خيرا شيخنا الفاضل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ مرشدي
عضو مجلس الادارة
avatar

وسام اقلام حرة
الدولة : مصر

ذكر
عدد المساهمات : 3532
تاريخ التسجيل : 24/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: بر الوالدين   الأحد مايو 11, 2014 11:18 pm

دمعة قلب حزين كتب:
الصلاة والسلام على من لانبي بعده


لا حول ولا قوة الا بالله 


جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل


وبارك الله في عملك الطيب 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اللهم صل وسلم وبارك عليه 

بارك الله فيكم أخى الكريم 

اللهم لا تحرمنى من مرورك الكريم 

اللهم امين 


اوسمة مرشدي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ مرشدي
عضو مجلس الادارة
avatar

وسام اقلام حرة
الدولة : مصر

ذكر
عدد المساهمات : 3532
تاريخ التسجيل : 24/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: بر الوالدين   الأحد مايو 11, 2014 11:23 pm

داعية الخير كتب:
مش عارفه اقول ايه
لانى للاسف شفت صورة الجحود هذه   امام عينى 


وربنا يهدينا جميعا
ابي وشيخنا الفاضل

اى كلام هيكون قليل على مجهودك الطيب والرائع
والوقفات االهامة التى تنبهنا لها الا من رحمه ربي

دائما بيكون لنا مع الابداع موعد

موضوع هام جدا  اخترته لنا وسلطت عليه الضوء 

جزاك الله خيرا على كل حرف تكتبه في سبيل الله

في انتظار كل ماهو مميز وهام وفيه الخير

تحياتي لحضرتك ودمت برضى الله وحفظه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اللهم صل وسلم وبارك عليه 

أختى الكريمة تيتة يوسف 

والله يا أختى الكريمة ما أقوله واقع أعيشه ينفسي وأراه بعينى 

ولا حول ولا قوة إلا بالله العظيم 

ربنا يحفطك أختى الكريمة وربنا يجازيكى بالخير لما تقدميه للمحتاجين والسائلين 

ربنا يبارك فيكى ولا فض فوكى وربنا لايحرمنى من دعاكى ور بنا يجمعنا وإياكى 
مع الحبيب محمد صل الله عليسه وسلم 
اللهم امين 


اوسمة مرشدي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ مرشدي
عضو مجلس الادارة
avatar

وسام اقلام حرة
الدولة : مصر

ذكر
عدد المساهمات : 3532
تاريخ التسجيل : 24/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: بر الوالدين   الأحد مايو 11, 2014 11:24 pm

انسان هداه الله للاسلام كتب:
جزاك  الله خيرا شيخنا الفاضل

الله يجازيك بالخير أبا يوسف 

ربنا يباك فيك وفي أهل بيتك وأولادك 

اللهم امين 


اوسمة مرشدي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ مرشدي
عضو مجلس الادارة
avatar

وسام اقلام حرة
الدولة : مصر

ذكر
عدد المساهمات : 3532
تاريخ التسجيل : 24/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: بر الوالدين   الأحد مايو 11, 2014 11:25 pm

مرشدي كتب:
انسان هداه الله للاسلام كتب:
جزاك  الله خيرا شيخنا الفاضل

الله يجازيك بالخير أبا يوسف 

ربنا يبارك فيك وفي أهل بيتك وأولادك 

اللهم امين 


اوسمة مرشدي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بر الوالدين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ملتقى الاحبة في الله_…ـ-*™£آلمـنـتــدي آلشــرعـي£™*-ـ…_ :: ۞{الملتقى الاسلامي العام...منابر من نور}۞-
انتقل الى: